الأخبار

الأهلي اليوم : الأهلي مصدر فخر للجماهير الحمراء والفرق بينه وبين “المختلط”

الأهلي اليوم : افتخر بناديك عزيزي الأهلاوي الذي تنعكس قيمته كمنظومة متفردة

المعالم والتفاصيل وتتجلى في مثل هذه الأوقات الغاشمة والأجواء الصاخبه والأمواج العاتية،

افتخر بناديك الذي تنكشف معالم وخبايا أسرار نجاحه ومجده في وسط هذه الفوضى المرعية والثرثرة الفارغة،

افتخر بالنموذج في التعامل الراقي بما يتسق مع تعاليم أديانا السماوية والأدبيات المجتمعية والكود الأخلاقي ورمزية الكيان العريق،

افتخر بالحالة الصحية الوحيدة في الوسط الرياضي

الأهلي اليوم : أفتحر بأن تشجع نادي المبادي والقيم

 

الأهلي اليوم :افتخر بناديك الذي يتشبث دوما بمخزونه الذي لا ينضب من المبادئ والقيم

والتقاليد والرقي ودماثة الخلق وفضيلة الإيثار وسط كل محاولات الابتزاز والابتذال والهذيان

من قوى الشر والبلهاء في نسق فكري واحد لمحاولة فصل شخصيته عن شعبيته ولكن

كالعادة بيجروا أذيال الخيبة، افتخر بمدرسة الشياكة والأسلوب الراقي وسط بيئة عبثية

مدججة بالمخالفات السلوكية والتجاوزات والتراهات والهزي والتناحر والحماقة والاسفاف

 

الأهلي اليوم : افتخر بالمؤسسة الوطنية التي تربأ وتنأى بنفسها من المشاركة في

عمليات تغذية روح التعصب وتكدير الأمن والسلم العام وخلق جو من المشاحنات والبغضاء

وتقديم صورة سلبية عن مجتمعنا والتأثير السيئ في تكوين القادم من الأجيال والبراعم الصغار،

افتخر بالشعاع المضئ الذي يكسر كثيرا من ظلام واقعنا العاتم الحالك،

افتخر بالنادي الذي يعلو ولا يعلى عليه ويتمسك باستقلاليته ويحافظ على كرامته

ويصون كبرياءه وهيبته ولو مقابلهم التضحية بما يحلم به ويلهث لأجله غيره

الأهلي اليوم : الأهلي دوما نادي الوطنية

 

الأهلي اليوم : افتخر بالمنظومة الثابتة الفكر والمبدأ التي لا تعرف التغير مع تغير الظروف

وتعاقب الليل والنهار واختلاف الأشخاص على مر الزمان وحتى أبد الدهر بمشيئة الرحمن،

افتخر بالمؤسسة التي رفعت شعار ” المبادئ قبل البطولات “، افتخر بالكيان الشعبي

الذي تأسس لغرض وطني على يد رموز مجتمعية وأقتدت ألوان زيه بعلم مصر في العهد

الملكي ورفض المشاركة في اتحاد المختلط وتظاهر جمهوره في وجه الاحتلال وساند

القضية الفلسطينية وله من المواقف البطولية والأسطورية ما لا يكفي تدوينه في مجلد المبادئ الذهبي،الحمد لله والشكر لله على نعمة الأهلي

محمود أشرف

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق