أخبار عالمية

بنعطية يبرر إنتقالةللدحيل:الإسلام قبل كل شىء..ومدرب قطر:فوزالعنابي ليس معجزة

بنعطية يبرر قراره الرحيل عن يوفنتوس الإيطالي والانتقال إلى الدحيل القطري، رغم رغبة مانشستر يونايتد الإنجليزي في التعاقد معه.

بنعطية: فضلت الدحيل على مانشستر يونايتد من أجل الإسلام

 

قدم الدحيل المدافع المغربي صاحب الـ31 عاما في مؤتمر صحفي امس الثلاثاء، بعد انضمامه من يوفنتوس.

وقال بنعطية: “وجدت انتقادات من النقاد الرياضيين المغاربة بعد انتقالي للدحيل ولكن أطلب من الجميع أن يحترموا قراري “.

واضاف : “تواجدي في قطر أفضل لي ولعائلتي وأبنائي من اللعب لمانشستر يونايتد،

واجهت عدة انتقادات من نقاد مغاربة بسبب تفضيلي للدحيل، لكن عليهم أن يحترموا قراري،

لأنه الأفضل لي ولأنني أريد لأطفالي أن ينشأوا في أجواء إسلامية، كان يمكن أن أذهب لأندية في الإمارات والسعودية، لكنني فضلت الدحيل”.

بنعطية يتحدث عن طموحاته مع الفريق القطري وهل سيتم استبعاده من المنتخب المغربي

 

وأضاف المغربي مهدي بن عطية المدافع المنضم حديثًا للدحيل القطري مؤكدا أن هناك

الكثير من الدوافع التي جعلته يفضل المجيء إلى قطر رغم امتلاكه عديد العروض الأخرى.

بسؤاله عن تأثير لعبه في دوري خليجي على استدعاء الفرنسي هيرفي رينار؛

المدير الفني لمنتخب المغرب له، علق: “هناك عديد المغاربة يلعبون بدوريات خليجية وانضموا للمنتخب،

رينار يعرفني جيدًا، وإذا رأى أنني لا استحق التواجد مع أسود الأطلس فساحترم قراره”.

واختتم مدافع البيانكونيري السابق بالحديث حول طموحاته مع فريقه الجديد:

“أريد تحقيق العديد من الأهداف مع الدحيل، أنا لعبت مع فرق كبرى مثل بايرن ميونخ وروما

ويوفنتوس وحصلت على عديد البطولات، والآن لدي أهداف مختلفة في قطر، أولها التتويج بلقب دوري أبطال آسيا.

“طموحات النادي هي ما قادتني للموافقة على عرضه، مجلس الإدارة استقدم مدربًا كبيرًا هو رويا فاريا وتعاقد مع لاعبين مميزين جدد جانب القدامى،

واعتقد أن كل هذه العوامل يمكن أن تقود الفريق للنجاح في البطولة الآسيوية”.

مدرب منتخب قطر: فوز العنابي بكأس آسيا لم يكن “معجزة”

 

وعلي جانب آخر ،رفض الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخب قطر اعتبار تتويج

“العنابي” بلقب كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه “معجزة”، مشيرا إلى أن اللقب جاء ثمرة تخطيط طويل وجهد كبير منذ عدة سنوات.

وقال سانشيز في تصريح لصحيفة “ماركا” الإسبانية: “لا أعتقد أن التتويج باللقب يمكن اعتباره معجزة.

كنا نثق في قدرة اللاعبين على أن يصبحوا أبطالا للقارة. لم تكن معجزة لكن الطريق كان شاقا للغاية”.

وأشار المدرب الإسباني إلى أن الفوز على السعودية وانتزاع صدارة المجموعة أعطى دفعة معنوية هائلة للاعبين لإكمال المسار،

مضيفا: “كان الجميع يتحدث عن هذه المواجهة قبل البطولة وسط هذا التوتر السياسي.

حققنا أول فوز أمام أول مرشح للقب نواجهه وارتفعت المعنويات بشدة بعد هذا الانتصار”.

وكان المنتخب القطري توج الجمعة الماضي بلقب بطولة كأس آسيا التي استضافتها الإمارات،

للمرة الأولى في تاريخه عقب فوزه في المباراة النهائية على المنتخب الياباني بثلاثة أهداف لهدف.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق