أخبار عالمية

يوفنتوس يُهدر نقطتين ويسقط في فخ التعادل مع بارما..ورونالدو يتصدر هدافي الكالشيو

يوفنتوس يهدر نقطتين في السباق إلى لقب الدوري الإيطالي بعد أن فرّط بتقدّمه أمام بارما 3-1 إلى تعادل في الثواني الأخيرة 3-3.

يوفنتوس × بارما .. ملخص المباراة واهدافها

 

بارما خطف تعادلا قاتلا من نظيره يوفنتوس بنتيجة 3-3 خلال المباراة التى جمع الفريقين على ملعب “يوفنتوس آرينا”، ضمن منافسات الجولة الـ22 من الكالشيو.

فى الدقيقة الـ 36 منزمن اللقاء ، تقدم كريستيانو رونالدو بالهدف الأول من خلال تسديدة

داخل منطقة الجزاء وهو الهدف الذى انتهى عليه الشوط الأول.

وفى الشوط الثاني أضاف المدافع دانييل روجاني الهدف الثاني في الدقيقة الـ 62 ،

قبل أن يقلص بعدها بدقيقتين أنتونيو باريلا الفارق للضيوف فى الدقيقة 64.

ثم سجل كريستيانو رونالدو الهدف الثاني له والثالث لفريقه فى الدقيقة 66 ،

من رأسية قوية إثر عرضية العائد من الإصابة ماريو ماندزوكيتش، قبل أن يسجل الإيفواري جيرفينيو الهدف الثاني لبارما فى الدقيقة 74 ،

ثم سجل جيرفينيو الهدف الثاني له والثالث لفريقه فى الدقيقة 93 ، ليخطف تعادلا قاتلا لفريقه 3-3.

بهذه النتيجة يصل يوفنتوس للنقطة 62 فى الصدارة بفارق 11 نقطة كاملة عن الوصيف

نابولي، بينما يحتل بارما المركز الـ12 برصيد 28 نقطة.

كريستيانو رونالدو يستعيد الصدارة بالدوري الإيطالي

 

النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، استعاد صدارة ترتيب

الدورى الإيطالى مجددًا عقب تسجيله ثنائية مساء السبت ضد بارما،

فى المباراة التى انتهت بالتعادل 3-3 بين الفريقين، فى الجولة الـ22 من الكالتشيو.

وبهدفيه أمام بارما، وصلت عدد أهداف الدون البرتغالي 17 هدفا هذا الموسم فى مسابقة الدوري بفارق هدف عن الوصيف فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا.

وكان كريستيانو رونالدو قد أصبح أول لاعب ليوفنتوس يسجل 17 هدفا في الدوري بعد 22 جولة، مُنذ المهاجم الفرنسي دافيد تريزيجيه موسم 2005/06.

كريستيانو يطمئن جماهير يوفنتوس :لسنا قلقين

 

قال كريستيانو بعد المباراة “أنا سعيد بالأهداف ولكن ليس بالنتيجة، وفي النهاية هذه هي كرة القدم”.

وأضاف “أنتظرونا حتى نرتكب الأخطاء ليسجلوا، ونجحوا في ذلك، في الدقائق الأخيرة لم نكن على ما يرام لذلك استطاعوا ان يحرزوا التعادل”.

وأكد النجم البرتغالي في تصريحاته لشبكة “DAZN” الإيطالية: “لا أعتقد أن النتائج لها علاقة بالمستويات البدنية أو التدريب الإضافي،

هي فقط كرة القدم، الجميع يتابعنا لأننا أفضل فريق، ودائماً ما يحاولون دراسة طرق التغلب علينا”.

واختتم “لسنا قلقين، نحتاج للهدوء لأننا نؤمن بفريقنا وأسلوب لعبنا، والمدرب والموظفين في النادي، لا داعي للقلق حتى بين الجماهير”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق