الأخبار

الأهلي اليوم : تركي آل الشيخ يفتح النار على لجنة المسابقات بسبب الأهلي

الأهلي اليوم : شن تركي أل الشيخ وزير هيئة الترفية السعودية ومالك نادي بيراميدز

هجوما عنيفا على لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري بسبب التخبط الذي يعاني منه جدول الدوري المصري.

وكتب تركي أل الشيخ عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:

“هل المقصود تفضيل فريق على فريق  من غير المعقول ان ينهي بيراميدز مبارايته مع الاهلي،

والاهلي حتى الان لم يلعب مع الزمالك مباراة الدور الاول، ماهذه الجدوله  لم ارى جدول في حياتي في اي دوري كهذا الجدول”.

وأضاف:”تفصيل الجدول لضروف فرق معينه يقتل التنافس من المفترض ان ينهي كل فريق

مبارايته المؤجله من الدور الاول قبل البدء في الدور الثاني!!! ومتى مباراة الكاس لم تحدد حتى الان”.

الأهلي اليوم : تركي آل الشيخ : أطلب من أبوريدة سرعة التدخل

 

وتابع:” ولى بتنتظرو لما تنتهي اصابات الفريق الثاني وتتاكدو من جهازيته وتحددو الموعد !

اطلب من اخي الاستاذ هاني بوريده التدخل السريع ومعالجت هذا الخلل الحاصل في الجدولة  ولى اعملو لينا كاسين ودوريين …

واحد يلعب فيه ال١٧ فريق وواحد ادوه الي في بالكم وريحونا ! مايكفي الحجات الي بنشوفها في التحكيم ! …

هل الفيفا يرضى بجدوله زي كده؟! ازاي انا معرفش مباريات فريقي من هنا ل اخر الموسم بتواريخ محدده وترتيب عادل! عجبي”.

الأهلي اليوم : أحمد الشيخ ينافس صالح جمعه على المقعد الأفريقي

 

ومن ناحية أخري ينافس أحمد الشيخ لاعب الأهلى زميله بالفريق صالح جمعة على القيد فى ملحق القائمة الأفريقية التى سيتم إغلاقها أواخر يناير الجاري.

ويتبقى للأهلى مركزين شاغرين فى القائمة الأفريقية ويتنافس عليهم ثلاثة لاعبين هم:

أحمد الشيخ، صالح جمعة ومحمود وحيد، ومعهما الثنائى المُقيّد ضمن قائمة الانتظار فى الأهلى عمرو جمال ورامى ربيعة.

ورغم أن الجهاز الفنى للأهلى بقيادة الأورجويانى مارتن لاسارتى كان قد استقر على قيد

صالح جمعة فى الملحق الأفريقى إلا أن الساعات الماضية شهدت مُطالبة البعض فى

الجهاز الفنى بقيد أحمد الشيخ على حساب صالح جمعة على أن يكون المركز الثانى من نصيب محمود وحيد بنسبة شبه مؤكدة.

ومن المقرر أن يحسم الجهاز الفنى هذا الجدل ويختار الثنائى الذى سيتم قيدهما خلال

الساعات المقبلة قبل مواجهة سيمبا التنزانى يوم السبت المقبل فى الجولة الثالثة لدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق