آخر أخبار محمد صلاح

صلاح يخوض اختبار جديد وانجاز تاريخي امام بالاس..ومورينيو:كان طفلا تائهافي لندن

صلاح الدولي المصري ، ونجم ليفربول يقترب من تحقيق إنجاز جديد، لينضم قائمة إنجازاته مع الريدز، في مواجهة كريستال بالاس بالدوري الإنجليزي.

صلاح ينتظر إنجاز تاريخي مع ليفربول أمام كريستال بالاس

 

ليفربول يستقبل نظيره بالاس مساء اليوم في تمام الساعة الخامسة مساءً بتوقيت القاهرة،

في المباراة التي ستجمع بين الفريقين، ضمن لقاءات الجولة الثالثة والعشرين من البريميرليج.

وذكرت شبكة “AnfieldHQ” البريطانية، أنّ إذا نجح “صلاح” في إحراز هدفين ضد بالاس،

سيُصبح رابع أسرع لاعب يصل لـ50 هدفًا في تاريخ الدوري الممتاز.

ويملك “مو” 48 هدفًا في الدوري خلال 71 مباراة، حيث سجل 46 هدفًا مع ليفربول،

وهدفين مع فريقه السابق تشيلسي، لينتظره إنجاز تاريخي في مواجهة كريستال بالاس.

وأشارت الشبكة إلى أنّ آخر لاعب نجح في الوصول لـ”50″ هدفًا، خلال 72 مباراة في البريميرليج،

كان الإسباني “فرناندو توريس” عندما كان لاعبًا في صفوف الريدز.

، كما سيكون أول لاعب مصرى فى التاريخ وثامن لاعب أفريقى يحقق هذا الإنجاز.

ويخوض ليفربول مباراته الأولى فى عام 2019 على ملعب “أنفيلد”، حيث خسر أمام مانشستر سيتي بنتيجة 1 – 2 في الجولة الـ 21،

قبل أن يتغلب على برايتون بهدف دون مقابل في الجولة الـ 22 من منافسات الدوري الإنجليزي.

ويتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 57 نقطة، متفوقاً بفارق 4 نقاط على مانشستر سيتي صاحب الوصافة،

بينما يحتل كريستال بالاس المركز الـ 14 برصيد 22 نقطة.

صلاح يتقاسم صدارة قائمة هدافى الدوري الإنجليزي برصيد 14 هدفاً مع هارى كين قائد توتنهام وأوباميانج لاعب أرسنال،

يحتاج لتسجيل هدفين فى مباراة اليوم أمام كريستال بالاس من أجل الوصول إلى الهدف

الـ 50 فى جميع المباريات التى خاضها بمسابقة الدورى الإنجليزى مع ناديا ليفربول وتشيلسى،

حيث سجل 46 هدفاً مع ليفربول، وهدفين فقط مع فريقه السابق تشيلسى.

 

مورينيو ينفي تهمة بيع محمد صلاح: كان طفلاً تائهاً في لندن

 

من جانب آخر نفي البرتغالي جوزيه مورينيو، المدرب السابق لمانشستر يونايتد، من تهمة

التسبب في رحيل النجم المصري محمد صلاح عن تشيلسي عام 2015، إذ غادر وقتهاً مُجبراً،

قبل أن يتألق في الدوري الإيطالي، ثم يعود إلى إنجلترا من بوابة ليفربول. في تلك الفترة كان مورينيو يتولى تدريب تشيلسي،

ولم يمنح محمد صلاح فرصة المشاركة مع الفريق، وهو ما دفعه للرحيل، فانتقل إلى فيورنتينا ثم روما،

قبل أن يضمه ليفربول، ونال معه خلال العام الماضي (2018) جائزة أفضل لاعب في إنجلترا.

وتسبب تألق صلاح مع ليفربول في توجيه مشجعي «البلوز» انتقادات حادة لمورينيو،

واتهامات له بقصر النظر وعدم تقدير موهبة صلاح، الذي أثبت أنه كان يحتاج إلى فرصة حقيقية للظهور مع الفريق بدلاً من تهميشه، ومن ثم الموافقة على رحيله.

مورينيو خرج مؤخرا عن صمته فيما يتعلق بقصة محمد صلاح، وأكد في تصريحات لقناة beIN sports،

أنه لم يكن موافقاً على بيع محمد صلاح لنادي روما الإيطالي، مشيراً إلى أن من اتخذ القرار هي إدارة النادي.

وأضاف: «أنا من اشترى محمد صلاح وليس من باعه.. حينما تألق مع بازل السويسري ضدنا لفت انتباهي كثيراً،

وبعد متابعة حثيثة له طلبت من إدارة تشيلسي التعاقد معه».

وأوضح: : «كانت علاقتي مع صلاح جيدة، لم يحصل على فرص كثيرة للعب،

لأن تشيلسي كان يملك الكثير من المهاجمين في تلك الفترة.. كان يبدو كطفل تتملكه

رغبة كبيرة في اللعب كل أسبوع، وكل دقيقة، ولم نتمكن من منحه ذلك».

وأكمل المدرب البرتغالي: «صلاح كان طفلاً تائهاً بلندن، وفي البداية أردنا أن نجعله يتأقلم معنا،

ولكنه كان يريد أن يلعب وألا ينتظر، لذا قررنا إعارته.. إعارة صلاح كانت لدوري أعرفه جيداً هو الدوري الإيطالي،

وهو مسابقة قوية بدنياً وتكتيكياً، وفيورنتينا كان خياراً جيداً له وقتها».

وقال: «بعد ذلك، قرار بيعه كان من النادي ولم يكن قراري، وعلاقتي معه حتى الآن لا تزال جيدة للغاية،

وأعتقد إنه لم يندم على ما حدث، لأن كل شيء سار معه بشكل جيد، وتطور كثيراً».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق