أخبار عالمية

السعودية تسعي لهاتريك الإنتصارات امام قطر..وكوبريقود اوزبكستان بحثا عن فوزجديد

السعودية و قطر اللتين تأهلا إلى دور الـ16 ، علي موعدمع مباراة حاسمة اليوم عند

الساعة 19:00 (السادسة مساء ) ،في أبوظبي ضمن ختام مواجهات دور المجموعات من بطولة الأمم الآسيوية.

السعودية تبحث عن الفوز الثالث علي التوالي ضد قطر

 

تأتي أهمية المباراة في صراع الطرفين على انتزاع صدارة المجموعة الرابعة، بعد فوزهما في الجولتين الأولى والثانية،

فيما يتصدر منتخب قطر ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام السعودية، في حين لا زال رصيد لبنان وكوريا الشمالية خاليا من النقاط.

ويحتاج منتخب قطر لتحقيق التعادل من أجل ضمان الفوز بصدارة المجموعة،

علما بأن صاحب المركز الأول في هذه المجموعة يلتقي في الدور المقبل مع ثاني المجموعة الرابعة إيران أو العراق،

في حين يلتقي صاحب المركز الثاني مع أول المجموعة السادسة اليابان أو أوزبكستان.

بينما يبحث منتخب السعودية عن هاتريك الانتصارات وذلك بتحقيق الفوز الثالث على

التوالي في مسابقة كأس الامم الاسيوية المقامة حالياً في دولة الإمارات عندما يواجه قطر في السادسة مساء اليوم

ويشارك فى النسخة الحالية من بطولة كأس آسيا 24 منتخباً، للمرة الأولى فى التاريخ،

يتم تقسيمها إلى 6 مجموعات تضم كل واحدة أربعة منتخبات، ويتأهل المتصدر والوصيف إلى دور الـ16،

إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تنال المركز الثالث، وتشهد البطولة إقامة 51 مباراة تقام على ثمانية ملاعب فى أربع مدن هى،

أبوظبى والعين ودبى والشارقة، وتستمر على مدار 28 يوماً.

وهناك شكوك حول مشاركة ثنائى منتحب السعودية عمر هوساوى الذى يعانى من آلام فى عضلة الساق وياسر الشهرانى الذى يعانى من التواء فى مفصل الكاحل.

وتعد هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها منتخبا السعودية وقطر في بطولة كأس الأمم الأسيوية منذ نسخة 2000 التي أٌقيمت في لبنان،

حيث انتهت المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات دور المجموعات بالتعادل السلبي.

ونجح منتخبا السعودية وقطر في نسخة 2000 من حجز مقعديهما في الدور ربع النهائى بمسابقة كأس الأمم الأسيوية.

وكان العنابي قد استهل مشواره الآسيوي بفوز على لبنان بثنائية نظيفة، قبل أن يستعرض أمام كوريا الشمالية بستة أهداف دون رد.

ويعول مدرب العنابي الإسباني فيليكس سانشيز، على كوكبة شابة معدل أعمارهم وسطيا 25 عاما أبرزهم عبد الكريم حسن،

المتوج بجائزة أفضل لاعب في القارة الآسيوية لعام 2018، وقائد المنتخب حسن الهيدوس.

أما الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، فيعلق آماله على سالم الدوسري وفهد المولد وهتان

باهبري على أمل تحقيق نتيجة إيجابية تضمن له انتزاع صدارة المجموعة وتجنب منافسين كبار في الدور المقبل.

كوبر يبحث عن مواصلة الإنتصارات مع أوزبكستان ضد اليابان

 

وعلي صعيد آخر ، فنجد هيكتور كوبر المدير الفني السابق لمنتخب مصر، يسعي لقيادة

منتخب أوزبكستان نحو تحقيق انتصار جديد في النسخة الـ 17 من بطولة كأس اسيا المقامة حالياً في دولة الإمارات،

عندما يواجه اليابان في الثالثة والنصف عصر اليوم بملعب “خليفة بن زايد”.

منتخب أوزبكستان يتصدر جدول ترتيب المجموعة السادسة برصيد 6 نقاط،

متفوقاً بفارق الأهداف على منتخب اليابان الوصيف، وتأكد صعودهما لدور الـ 16 من منافسات البطولة.

ويتطلع منتخب اليابان الذي تفوق على تركمنستان بنتيجة 3 – 2 بصعوبة بالغة،

وعلى سلطنة عمان بهدف دون مقابل في مباراة مثيرة للجدل تحكيمياً لإستعادة بريقه

وذلك بتحقيق الفوز على أوزبكستان وانتزاع صدارة المجموعة بجانب تقديم عرضاً قوياً بعد الأداء الهزيل الذي ظهر عليه في المباراتين الماضيتين.

وكان الحكم الماليزى محمد أميرول بن يعقوب الذي تم استبعاده من إدارة مباريات كأس آسيا،

الجدل عندما احتسب ركلة جزاء لمنتخب اليابان فى الدقيقة 28 مشكوك فى صحتها،

وأظهرت الإعادة التليفزيونية أن الاحتكاك بين رائد صالح لاعب عمان وجينكى هاراجوتشى مهاجم الساموراى من خارج منطقة الجزاء، ليأتي منها هدف المباراة الوحيد.

كما يلتقي اليوم، منتخب عمان مع تركمنستان بملعب “محمد بن زايد”، ضمن منافسا المجموعة ذاتها.

ويسعى كلا المنتخبين لتحقيق الفوز الاول في النسخة الحالية من مسابقة كأس اسيا، بعدما تذوقا مرارة الهزيمة في المباراتين الماضيتين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق