أخبار عالمية

برشلونة يكرم ضيفة إيبار بثلاثية نظيفة ..في ليلة ميسي التاريخية

برشلونة أتم مهمته أمام ضيفه إيبار بفوزه عليه بثلاثة أهداف نظيفة، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد،

وذلك ضمن منافسات الجولة 19 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

برشلونة × إيبار .. ملخص المباراة واهدافها

 

المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز أحرز الهدف الأول في الدقيقة الـ 19 من زمن المباراة ،

من خلال تبادل رائع بالكرة مع زميله البرازيلي فيليب كوتينيو، الذى وضع له تمريرة فى النهاية ليسجل منها الهدف الاول، وقد انتهي الشوط الأول على هذه النتيجة.

ميسي يسجل هدفه رقم 400 في الدوري الإسباني

 

فى الشوط الثانى نجح أسطورة برشلونة ليونيل ميسي فى تسجيل الهدف الثاني عند

الدقيقة 53 بعد ان انفرد بالكرة ليحقق رقما تاريخيا بالوصول للهدف رقم 400 له فى مسابقة الدوري الاسباني،

قبل أن ينهى لويس سواريز الثلاثية فى الدقيقة 59 من عمر المباراة ليسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه.

وأصبح ميسي ثاني لاعب فقط بين لاعبي البطولات الأوروبية الخمس الكبرى يصل الى 400 هدف

بعد غريمه السابق في ريال مدريد ونجم يوفنتوس الإيطالي حاليا البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل 409 أهداف،

لكن البرتغالي خاض 63 مباراة أكثر من الأرجنتيني في المواسم التي أمضاها مع

مانشستر يونايتد الإنجليزي (84 هدفا) وريال (311)، وصولا ليوفنتوس الذي سجل له 14 هدفا في “سيري آ” هذا الموسم.

برشلونة يستعيد انتصاراتة بعد اكتمال فريق فالفيردي

 

وبعد ان افتتح العام الجديد بالفوز على خيتافي خارج ملعبه 2-1 بفضل هدفي ميسي والأوروجوياني لويس سواريز،

نجح برشلونة في تأكيد تفوقه على إيبار الذي خسر جميع مبارياته التسع التي خاضها أمام النادي الكتالوني منذ صعوده إلى دوري الأضواء موسم 2014-2015.

ويدين فريق المدرب أرنستو فالفيردي بالابتعاد مجددا في الصدارة بفارق 5 نقاط عن أتلتيكو مدريد الثاني الفائز الأحد أيضا على ليفانتي 1-صفر،

و10 عن إشبيلية الثالث الذي سقط في معقل أتلتيك بلباو صفر-2، إلى سواريز وميسي اللذين سجلا الأهداف.

 

برشلونة يخطو نحو الإقتراب من الاحتفاظ بلقب الدوري

 

ويبدو للوهلة الأولي ان الطريق ممهدا أمام برشلونة لمواصلة انتصاراته والاقتراب خطوة

إضافية من الاحتفاظ بلقب الدوري في ظل هوية منافسيه في المراحل الست المقبلة،

بما أنه يلتقي بعد هذه المرحلة ليجانيس وجاره جيرونا وفالنسيا الذي يعاني هذا الموسم،

وأتلتيك بلباو وبلد الوليد قبل أن يحل في 24 فبراير ضيفا على إشبيلية،

ومن بعده غريمه ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو” في الثالث من مارس، وفق ما ذكرت فرانس برس.

الاانه لايجب الغفلة عن احتساب المفاجأت كما حصل الخميس في ذهاب الدور ثمن

النهائي لمسابقة الكأس حين خسر النادي الكتالوني أمام مضيفه ليفانتي 1-2 بتشكيلة رديفة الى حد ما.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق