الأخبار

الأهلي اليوم : مكاسب مصر من تنظيم بطولة أفريقيا .. ومفاجأة محمد صلاح

الأهلي اليوم : بعد عام مر بسلبياته وإيجابياته أطل علينا عام 2019 بخبرين سعيدين

بتنظيم كأس الأمم الأفريقية في صيف هذا العام في مصر ،

وفوز إبن مصر محمد صلاح بجائزة أحسن لاعب أفريقي للعام الثاني على التوالي ليصبح

أول مصري يحقق هذا الإنجاز عبر التاريخ ويدخل سجل العظماء الذين حققوا الجائزة أكثر

من مرة أمثال عبيدي بيليه وصمويل إيتو ويايا توريه والحاج ضيوف وديديه دروجبا.

الأهلي اليوم : صلاح يحقق أعجاز في أفريقيا

 

الأهلي اليوم : ما قدمه صلاح خلال عام 2019 وضعه بفارق مستريح تماما أمام منافسيه

مانييه وأوباميانج ليحقق الجائزة. وكم سعدت بتصريح صلاح بعد الفوز بالجائزة بأنه سيبدأ

من الغد فورا في الإستعداد للفوز بها للعام الثالث على التوالي ، فهذه هي روح التحدي الموجودة داخل إبن مصر البار والتي يجب أن تكون نبراسا للشباب الطموع الذي يحفر في

الصخر من أجل وضع إسمه في سجلات التاريخ.

 

الأهلي اليوم : أما تنظيم مصر لبطولة كأس الأمم فهولا يمثل فقط إستضافة بلدنا الغالي

لبطولة سبق له تنظيمها بنجاح مرات ومرات ، وإنما أرى أن هذا الشرف هو أبعد بكثير من

مجرد إستضافة حدث قاري كبير وأن إيجايباته الكثيرة ستكون أهمها العودة الكاملة

للجماهير الى الملاعب كما كانت في الماضي.

وتعمدت هنا أن أذكر أهمية دور البطولة لعودة الجماهير لأنني عشت كل لحظات كأس الأمم 2006 في الملعب ،

وشاهدت كيف كانت الجماهير التي إكتظت بها كل الملاعب ، وأظهرت وجه التراث المصر بكرنفالاتها من أهم عناصر نجاح البطولة


الأهلي اليوم : العنصر الثاني من عناصر النجاح أن تنظيم البطولة سيضمن عودة الحياة

لبعض الملاعب التي أغلقت أمام المباريات في السنوات الماضية مثل ستاد القاهرة

والدفاع الجوي وستاد بورسعيد بجانب أنها ستكون فرصة لإعادة تأهيل أرضيات الكثير من

الملاعب الأخرى مثل ستاد الإسماعيلية وبورسعيد والكلية الحربية والأسكندرية والمكس

وغيرها لتظهر بصورة متميزة أمام العالم في بطولة تستقبل 24 منتخبا لأول مرة في التاريخ.

الأهلي اليوم : بطولة أفريقيا فرصة لعودة الجماهير

 

الأهلي اليوم : أما عن الجماهير فحدث ولا حرج لأن البطولة ستكون الفرصة الحقيقية

لإعادة الجماهير للملاعب بشكل طبيعي تماما بعد 7 سنوات عجاف غابت فيها الروح عن ملاعبنا التي أصيبت بصمت القبور

، ولذلك فإن إعدادا كافة الضوابط لدخول سلس للجماهير وتسهيل مهمتها من أولويات نجاح تنظيم البطولة ،

وبعدها ستكون الظروف سانحة لعودة الجماهير للمباريات المحلية بشكل كامل ودون أي قيود ، فكأس الأمم بالفعل هي الوسيلة الأهم لعودة الحياة لملاعبنا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق