أخبار عالمية

كوليبالي مطلوب لمانشستريونايتد وسبب يؤجل التفاوض..وماردونايتضامن معةضدالعنصرية

كوليبالي ، مدافع نابولي المميز ، بات مطلوبا للتعاقد معه من قبل إدارة نادي مانشستر يونايتد ،خاصة بعد تألقه الكبير في مباريات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

كوليبالي مطلوب لمانشستر يونايتد في الشتاء..ولكن هذا السبب يؤجل التفاوض

 

ترغب إدارة نادي مانشستر يونايتد في مساعدة المدرب المؤقت للفريق “أولي جونار سولشاير“،

لمحاولة إعادة الشياطين الحمر على الطريق الصحيح بعد سنوات مخيبة للآمال خاصة في المنافسة على لقب البريمييرليج.

وقد وضعت الإدارة خطة لتدعيم الفريق ببعض اللاعبين الجدد خاصة في الخط الدفاعي الذي يظهر بمستوى أقل من المتوسط خلال مباريات الموسم الحالي.

وأشارت صحيفة “جارديان” البريطانية أن مانشستر يونايتد يبحث عن “ياب ستام” أو “نيمانيا فيديتش” جديد،

ولا يجد أفضل من “كاليدو كوليبالي” مدافع نابولي المميز للتعاقد معه بعد تألقه الكبير في مباريات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

الصحيفة أوضحت صعوبة الصفقة وإتمامها بسبب طلبات نابولي المالية المبالغ فيها والذي يرغب في الحصول على 107 مليون جنيه إسترليني للتخلي عن مدافعه السنغالي.

وليس هذا هو السبب الوحيد ، حيث انة هناك هناك سبباً جديداً لعدم حسم الصفقة في الشتاء،

وهو تفضيل الإدارة الانتظار حتى معرفة هوية المدرب الجديد الدائم للفريق،

في حالة الاستقرار على عدم استمرار “سولشاير” في منصبه رغم النتائج الجيدة التي حققها في الجولات الثلاث الأخيرة بالدوري.

مارادونا يتضامن مع كوليبالي ضد العنصرية

 

من جانب آخر الأسطورة الأرجنتينية مارادونا أعلن تضامنه مع مدافع نابولي السنغالي

كاليدو كوليبالي الذي كان هدفا لهتافات عنصرية الأسبوع الماضي خلال مواجهة فريقه لمضيفه إنتر ميلان في “الكالتشيو”.

وبث مارادونا الذي دافع عن ألوان نابولي وقاده للقب الدوري الإيطالي عامي 1987 و1990،

صورة له عبر تطبيق إنستاجرام وهو يحمل قميص كوليبالي، مرفقا إياها بالآتي: “لقد لعبت

7 سنوات في نابولي وأنا أيضا كنت ضحية الهتافات العنصرية من قبل بعض أنصار اللعبة”.

وأضاف مارادونا الذي يتولى حاليا تدريب فريق دورادوس المكسيكي: “أشعر بأني من نابولي،

واليوم أريد أن أكون إلى جانب كوليبالي”.. “آمل في أن يكون هناك ما قبل وما بعد هذه الحادثة لكي يتم القضاء على العنصرية في كرة القدم بشكل نهائي”.

كوليبالي الدولي السنغالي تعرض لـ “صيحات القردة” خلال مباراة فريقه ضد مضيفه إنتر

الأربعاء الماضي ضمن المرحلة الثامنة عشرة من الدوري المحلي.

وطرد كوليبالي قبل نحو تسع دقائق من نهاية المباراة لنيله إنذارين متتاليين،

أحدهما لارتكاب خطأ والثاني لسخريته من الحكم.

وكان التعادل السلبي سيد الموقف لدى طرد كوليبالي، قبل أن يخسر فريقه المباراة في الدقيقة 90+1 بركلة جزاء للأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.

وأثارت الحادثة انتقادات واسعة في إيطاليا، لاسيما وأنها شهدت على هامشها أعمال عنف بين المشجعين خارج الملعب أدت لمقتل أحدهم.

وأكد مدرب نابولي كارلو أنشيلوتي أن الفريق طلب مرارا إيقاف المباراة دون أن يتم التجاوب معه.

كوليبالي يعلق ..وجماهير نابولي تنتفض : كلنا كوليبالى

 

من جهته علق كوليبالي عبر مواقع التواصل بعد المباراة بالقول: “مستاء للخسارة وخصوصا

التخلي عن إخواني (الطرد في الدقيقة 81). ولكنني فخور بلون بشرتي.

بكوني فرنسيا، سنغاليا، ومن نابولي. بأنني رجل”.

وقامت جماهير نابولي بالتضامن مع اللاعب في مشهد رائع يؤكد التضامن معه ضد تعرضه لإهانات عنصرية،

حيث ارتدت جماهير نابولي الإيطالي أقنعة تحمل صورة المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي،

إضافة إلى أقمصة تحمل اسمه، خلال مباراة الفريق أمام بولونيا، السبت (3-2).

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق