غير مصنف

الأهلي اليوم : قرار صعب من أتحاد الكرة للحفاظ علي منتخب مصر والكرة المصرية

الأهلي اليوم : أتضامن تماما مع قرار رفض الإتحاد المصري لكرة القدم إعتبار لاعبي شمال أفريقيا من المصريين ، بل وأعتبره من القرارات القليلة جدا التي إتخذها الإتحاد دون تفكير في أي مصالح في عصر أصبح فيه كل قرار يحتوي ضمنيا على مصالح لإتحاد البيزنس.

الأهلي اليوم : قرار صائب من أتحاد الكرة بخصوص لاعبي شمال أفريقيا

الأهلي اليوم : لا شك أن القرار يأتي للصالح العام لأن تطبيق قاعدة إعتبار لاعبي الشمال الأفريقي من المصريين كان يعني أن كل الأندية الكبرى، التي تعتبر المصدر الرئيسي للاعبي المنتخبات، كانت ستضم عدد قليل جدا من المصريين الصالحين للعب للمنتخب مما كان سيصب حتما بالسلب على إختيارات الأجهزة الفنية لكل المنتخبات الوطنية قرارات إتحاد الكرة السابقة بإعتبار لاعبي فلسطين وسوريا من المصريين ثم رفع عدد اللاعبين الأجانب الى 4 لاعبين زاد من عدد اللاعبين غير المصريين في الأندية المصرية وبالتالي قلل من القماشة التي تختار منها الأجهزة الفنية للمنتخبات

الأهلي اليوم : وأذكر أن جهاز منتخب مصر كان يعاني قبل كأس العالم الماضية في إختيار رأس حربة للمنتخب في ظل إعتماد أغلب الأندية المصرية على اللاعبين الأجانب في هذا المركز الحساس من أمثال وليد أزارو في الأهلي ، وكاسونجو في الزمالك ، وجون أنطوي في المقاصة، وكالديرون (وقتها) في الإسماعيلي، وأرستيد بانسيه في المصري وغيرهم وبالتالي لم يكن غريبا أن يختار كوبر رأس حربة واحد هو مروان محسن في تشكيل المونديال

الأهلي اليوم : منتخب مصر سيعاني بسبب لاعبي شمال أفريقيا

الأهلي اليوم : أعلم تماما أن إتحاد الكرة يقع دائما تحت ضغوط المصالح في كل قراراته ومن بينها الإستجابة لطلبات الأندية الكبرى وعلى رأسها الأهلي والزمالك التي تطالب دائما بزيادة عدد اللاعبين الأجانب حتى يتسنى لها التعاقد مع المزيد وكانت تلك الضغوط وراء زيادة عددهم من 3 الى 4 في الموسم الماضي وهما أيضا ومعهما الوافد الجديد بيراميدز وراء المزيد من الضغوط الآن لزيادة عدد الأجانب الى 5 .

الأهلي اليوم : أما عن زيادة الأجانب عن طريق إعتبار لاعبي شمال أفريقيا من المصريين فكانت الضغوط هنا من وكلاء اللاعبين الذين بدأوا فعليا منذ قرار إتحاد دول شمال أفريقيا في حشد طاقاتهم من أجل إجراء أكبر قدر من الصفقات بين دول الشمال وبالطبع بعضهم تربطه علاقات وطيدة مع أعضاء الإتحاد ، ويمثلون ضغوطا إضافية لتطبيق تلك القاعدة.

الأهلي اليوم : المشكلة كبيرة لأنها تعني في طياتها أنه كلما زاد عدد الأجانب من أي جنسية فإن ذلك سيؤثر على فرص المصريين في اللعب بشكل أساسي مع أنديتهم وبالتالي أن يكونوا في بوتقة إختيار المنتخبات ، ولكني أعلم أن ضغوط المصالح أكبر ومن يريدون الضغط على الإتحاد بورقة أن جذب اللاعبين من دول شمال أفريقيا سيستتبعه إحتراف بعض المصريين في تلك الدول ، فإن هذا الأمر مردود عليه بأن منتخب مصر لم يعتمد يوما على لاعب محترف في دوري من شمال أفريقيا
.

طارق الأدور

الوسوم

‫3 تعليقات

  1. فعلا لو طلب منهم مرقص الخبول الشوال هذا الطلب على طول حيوافقوا انما الأهلى ده مش من مصر دا عدوهم اللدود بئسا وسحقا للكلاب الفاشلين كارهى الأهلى اللى شايل طوال عمره الرياضة المصرية على ظهره ولاعبوه فى كل اللعبات والمنتخبات بيشرفوا مصر وفى الأخر يخرجوا الفاشلين القائمين على أمور الرياضة يتصوروا ويتحدثوا عن خططهم وعبقريتهم وهم أبعد ما يكونوا على ذلك يا ناس فوقوا لو الأهلى مرة يرفض التامل مع هؤلاء الناس وينسحب من بطولات هذا الإتحاد ويمنع لاعبوه من المنتخبات كانوا عرفوا أن الله حق لكن الأهلى مش زى غيره بيتاجر بكل شيء من أجل مصلحته الشخصية حتى لو داس على البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق