آخر أخبار محمد صلاح

صلاح يبحث عن أول أهدافه الرسمية مع ليفربول بمعركة الحسابات المعقدة ضد نابولي

صلاح يبحث عن تسجيل أول أهدافه الرسمية في شباك نابولي الإيطالي بقميص ليفربول

الإنجليزي في المباراة المرتقبة التي تجمعهما في العاشرة مساء اليوم الثلاثاء بملعب “أنفيلد”،

ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة بدور المجموعات فى مسابقة دوري أبطال أوروبا.

صلاح يبحث عن أول أهدافه الرسمية ضد نابولي

 

صلاح يدخل مساء اليوم الثلاثاء مباراته السابعة في مواجهة فريق نابولي ،

بقمة نارية ملعب أنفيلد ينتظرها عشاق الكرة المستديرة لتحديد الفريقين المتأهلين إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقد لعب محمد صلاح ست مباريات سابقة أمام نابولي خمسة منهم عندما كان لاعبا في الدوري الإيطالي.

ونجح الاعب في تسجيل هدف وحيد أمام نابولي وكان بقميص روما في فوز فريقه 3-1

بمباراة الدوري نسخة 2016 – 2017.

وقام محمد صلاح بصناعة هدفين أمام نابولي في مباراتين مختلفتين وحقق فريقه “روما”

الفوز بالمباراتين الأولى بهدف نظيف والأخرى 3-1 والنتيجتين يضمنان لليفربول التأهل حال تحقيقهما مساء اليوم.

انتهت مباراة وحيدة لصلاح أمام نابولي بالتعادل وكانت سلبية بدون أهداف.

بينما سقط صلاح أمام نابولي ثلاث مرات الأولى بقميص فيورنتينا بثلاثية نظيفة والأخرى

بقميص روما 1-2 وأخيرا مواجهة الذهاب مع ليفربول بهدف نظيف.

ليفربول ونابولي يتواجهان بمعركة الحسابات المعقدة

 

يذكر انه قد حسمت منافسات معظم مجموعات دوري أبطال أوروبا، سواءً بمعرفة إسمي المتأهلين لدور الستة عشر،

أو بحسم المنافسة بتحديد المتصدر مبكرًا قبل خوض منافسات الجولة السادسة والأخيرة في الدور الأول.

لكن تبقى المجموعة الثالثة والتي تضم كل من باريس سان جيرمان الفرنسي،

ليفربول الإنجليزي، نابولي الإيطالي وريد ستار الصربي هي الأكثر شراسة على صعيد صراع التأهل،

حيث ستشهد معركة نارية بين ليفربول ونابولي لخطف إحدى بطاقتي التأهل.

وقد تلقي ليفربول وصيف النسخة الماضية خسارتان متتاليتان عقدت موقفه في المجموعة،

حيث تجمد رصيده عند ست نقاط بعد السقوط أمام ريد ستار في بلجراد بثنائية نظيفة،

والسقوط مجددًا بهدفين مقابل هدف في باريس، بينما تلقى خسارته الأولى أمام نابولي في الجولة الثانية بهدف نظيف.

تنتظر تلك المجموعة حسابات معقدة ، حيث سيتساوى ليفربول مع نابولي في رصيد النقاط في حالة فوز الأول وسط جماهيره،

وهو ما يجعل النتائج المباشرة بينهما تحسم بطاقة التأهل، بينما ستزداد الأمور تعقيد في

حالة فوز ليفربول وتعادل باريس سان جيرمان مع ريد ستار الذي فقد آمال التأهل.

الفوز بفارق أكثر من هدف سيضمن لفريق ليفربول التفوق المباشر على نابولي،

وكذلك الفوز بهدف نظيف، نظرًا لأفضلية فارق الأهداف في تلك الحالة “سيصبح رصيد

ليفربول من الأهداف 9 وعليه 7،

بينما سيمتلك نابولي 7 أهداف وعليه 5” وهو ما سيمنح ليفربول الأفضلية الهجومية بعد التساوي في فارق الأهداف.

بينما سيتفوق نابولي في حالة خسارته بفارق هدف وحيد، لكن بأي نتيجة غير “1-0” نظرًا لفوزه بتلك النتيجة ذهابًا،

وهو ما سيمنحه أفضلية التفوق في المواجهتين المباشرتين، لتسجيله أهدافًا أكثر خارج

ملعبه تبعًا للوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

تحقق تلك الحسابات المعقدة يعتمد علي نتائج هذا الفريق

 

يعتمد تحقق تلك الحالات على موقف باريس سان جيرمان، سواءً في حالة فوزه،

ليصاحبه أحد الفريقين، أو خسارته ليتأهلا معًا في حالة فوز ليفربول،

إلا أن تعادله وفوز ليفربول سيقلب حسابات المجموعة، نظرًا لأن قاعدة المواجهات

المباشرة ستطبق على ثلاثة فرق في تلك الحالة، نظرًا لتساويهم برصيد تسع نقاط لكل منهم.

وسيلجأ “UEFA” في هذه الحالة للمواجهات المباشرة بين الثلاثي، وهي ست مباريات بين الفرق الثلاثة ذهابًا وإيابًا،

وستصب المواجهات المباشرة في ذلك الوقت في صالح ليفربول، ليتصدر بفضل جمعه 6

نقاط في المواجهات المباشرة مع الثنائي، فيما سيتساوى باريس سان جيرمان ونابولي برصيد 5 نقاط.

وتستمر هذه الحسابات لحسم موقف باريس سان جيرمان ونابولي في تلك الحالة،

حيث سيتم اللجوء إلى فارق الأهداف، وأنهى باريس سان جيرمان مواجهاته المباشرة مع الثنائي بتسجيل 7 أهداف واستقبال مثلها،

بينما لو سجل نابولي 4 أهداف واستقبل 3 قبل مواجهة ليفربول، وهو ما يعني خروجه في حالة خسارته بفارق هدف بنتيجة أقل من 4-3 وتعادل باريس مع ريد ستار.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق