أخبار عالمية

ستيرلينج يتعرض لإعتداءات عنصرية..واللاعب يتهم الصحافةالإنجليزية بإشعال الفتنة

ستيرلينج نجم مانشستر سيتي، تعرض لإعتداء عنصري من قبل أحد الأشخاص البالغ من العمر 29 سنة.

ستيرلينج يتعرض لإعتداء عنصري بالدوري الإنجليزي

 

الاتحاد الانجليزي لكرة القدم اصدر بيانا “يدين بشدة” الانتهاكات التي تعرض لها لاعب مانشستر سيتي رحيم ستيرلنج،

في مباراة تشيلس في ستامفورد بريدج، وبدا أن اللاعب تعرض لاعتداء عنصري خلال هزيمة مانشستر سيتي أمام تشيلسي يوم السبت،

عندما ذهب إلى التقاط الكرة من على جانب الملعب خلال الشوط الأول،

حيث قوبل بالاعتداء من قبل المشجعين في الصفوف الأمامية من منصة ماثيو هاردينج.

وأظهر فيديو تم تداوله أن شخصًا ما يدعوه “بجسد أسود”، حيث أثار الفيديو المثير غضباً

من النجوم بما في ذلك إيان رايت وغاري لينيكر وريو فرديناند بعد ظهوره على الإنترنت،

وأكد الاتحاد الإنجليزي بيانًا يؤكد أنه سيعمل إلى جانب السلطات المعنية للتعامل مع الحادث،

وجاء في البيان “نأخذ جميع مزاعم التمييز على محمل الجد للغاية وسنعمل مع الأندية والسلطات المعنية لضمان التعامل مع هذه المسألة بشكل مناسب”.

وأضاف البيان: “إننا ندين بشدة جميع أشكال التمييز ونشجع جميع الجماهير والمشاركين

الذين يعتقدون أنهم تعرضوا للإساءة التمييزية أو شهدوا عليها للإبلاغ عنها من خلال

القنوات المناسبة: اتحاد كرة القدم، أو اتحاد المقاطعات لدينا أو شركاؤنا”.

وجاء في بيان من تشيلسي: “نحن على دراية بالتقارير ولقطات الفيديو. سنحقق في الأمر بشكل كامل وسنتخذ أقوى إجراء ممكن عند الضرورة”.

رحيم ستيرلينج يتهم الصحف الإنجليزية بإشعال الفتنة العنصرية تجاه اللاعبين السود

 

مهاجم نادي مانشستر سيتي رحيم سترلينج وجه إتهامه الي الصحف الإنجليزية بتغذية العنصرية من خلال الطريقة التي تصور بها اللاعبين الشبان السود،

وذلك في أعقاب تعرضه لإهانات عنصرية من مشجعين في الدوري الممتاز لكرة القدم.

ستيرلينج اتجه إلى حسابه على إنستجرام لتوجيه الانتقاد إلى الصحافة،

مستعيدا تقارير عن قيام زميله فى سيتى توسين أدارابيويو بشراء منزل فخم على رغم عدم خوضه أى مباراة فى الدورى الممتاز.

وأوضح “اللاعب الأسود الشاب ينظر اليه بشكل سيئ. هذا ما يغذى العنصرية والتصرف العدواني” من قبل المشجعين،

وأضاف “لكل الصحف التى لا تفهم لماذا يكون الناس عنصريين فى هذا العصر،

كل ما يمكننى أن أقوله: أعيدوا التفكير وامنحوا كل اللاعبين فرصا متساوية”.

وكانت التقارير بشأن أدارابيويو (21 عاما) تتحدث عن قيامه بدفع 2,9 مليونى دولار أمريكى لشراء منزل فخم،

مثله مثل زميله فى سيتى فيل فودن الذى دفع أيضا مبلغا كبيرا لشراء منزل لكن مقارنة الصحف للمسألتين اختلفت،

إذ تم التركيز فى قضية أدارابيويو حول شرائه منزلا باهظ الثمن من دون أن يكون قد خاض مباراة فى الدورى الممتاز،

فى حين رأت الصحف أن فودن يبدأ بتأسيس مستقبله.

وعلق ستيرلينج “لاعبان شابان فى بداية مسيرتهما، يدافعان عن ألوان الفريق نفسه،

أقدما على الخطوة المناسبة بشراء منزل، لكن انظروا إلى الطريقة التى تبعث بها الصحف برسائلها،

واحدة للاعب الأسود، وأخرى مختلفة حيال اللاعب الأبيض”، مضيفا “أعتقد أن ذلك غير مقبول”.

وأكد اللاعب، على أن تصرف المشجعين لم يفاجئه، رافضا الإفصاح عما قيل له، متابعًا:

“بالعادة لست شخصا يتحدث كثيرا، لكن عندما أعتقد أن على إظهار رأيى، سأقول كلمتى

بشأن ما قيل فى مباراة تشيلسى، وكما رأيتم ردة فعلى، كل ما قمت به هو الضحك

لأننى لا أتوقع أفضل”.

وكان قد مدد سترلينج الذى احتفل هذا الشهر بعيد ميلاده الرابع والعشرين،

فى نوفمبر الماضى عقده مع سيتى حتى 2023، علما أنه انضم إلى بطل إنجلترا فى عام 2015 قادما من ليفربول.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق