الأخبار

أخبار الأهلي : قرار هام وحاسم لمجلس الخطيب مساء اليوم

أخبار الأهلي :مجلس ادارة النادي الاهلي اليوم امام اختبار حقيقي لقيم ومبادئ النادي الاهلي بعدما قام واحد من ابناء النادي،

باقتحام مجلس ادارة النادي الاهلي اثناء انعقاده لابداء اعتراضه على قرارات المجلس امام

اعضاء الجمعية العمومية والتعدي على احد افراد الامن واحد الصحفيين باحدى المواقع.

أخبار الأهلي : أختبار هام لمجلس الخطيب

 

أخبار الأهلي :  حسام غالي الذي باع بالامس منتخب مصر في بطولة افريقيا 2008 لاجل التعاقد مع فريق انجليزي,

وباع النادي الاهلي اكثر من مرة من أجل تأمين مستقبل اولاده كما وصف مسبقاً وكأن النادي الاهلي يمنحه ملاليماً سنوياً وليس ملاييناً ..

وفي كل مرة كان يعود للنادي بمجرد ان يذرف دمعتين من أعينه الخضراء كانت كفيلة لان تنسى له الجماهير مافعله مع النادي,

وكان دائم التطاول في حق اللاعبين بالتمارين والمباريات .. زاد تطاوله وتهوره بأن وصل

الامر لان يتجرأ ويقتحم مجلس ادارة النادي في كارثه هي الاولى من نوعها في تاريخ النادي, ويظن الكابتن ان هذا الامر سيمر مرور الكرام ..

أخبار الأهلي : مجلس الادارة اليوم امام اختبار حقيقي لايقاف كل متطاول عند حده

توضيح لكل متطاول حجم وهيبة قاعة مجلس الادارة وانها ليست مكان سوى للمُخوَل لهم

بالدخول فقط وليس ذلك المكان الذي يتم اقتحامه والتعدي على كل من يحاول ايقافه ..

أخبار الأهلي : جماهير الأهلي تنظر قرار حاسم عن غالي

 

أخبار الأهلي : اما ان تجاوز المجلس عن هذا التصرف الغير مسؤول فبعد ذلك سنجد كل

من هب ودب يقتحم غرفات اجتماعات المجلس وكل من لديه امرا يعترض عليه سواء

لاعب او اداري او عامل فسيكون اقتحام الاجتماعات هو السبيل لفرض المطالب وايقاف

القرارات التي يتخذها مجلس الاداره .. وربما نجد الجمهور قريباً يقتحم اجتماعات مجلس

الادارة بسبب اعتراضه ع اي قرار طالما ذلك الامر اصبح مستباح بأمر من مجلس الادارة ..

 

أخبار الأهلي : كلها ساعات ننتظر ونرى هل يضرب المجلس بيد من حديد علي ايادي

المنفلتين ومنتهجي البلطجه اسلوبا ام يمررها المجلس لاجل هذا وذاك لتترسخ كمنهجا داخل اسوار الاهلي ؟!

هل يقطع المجلس الطريق امام النفلات ام يعلنها صريحه انه اصبح مباحا مستباحا داخل الاهلي ؟!

ساعات قليله لنري اي طريق تنتهجه الاداره ..

الوسوم

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق