الأهلي اليوم : الدور الهام لسيد عبدالحفيظ لتدمير الزمالك وعودة القمة للأهلي
الأخبارمقالات القراء

الأهلي اليوم : الدور الهام لسيد عبدالحفيظ لتدمير الزمالك وعودة القمة للأهلي

الأهلي اليوم : عاد سيد عبدالحفيظ ، في منصب مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بالأهلي ،

لانه يمتلك صفقات القائد الناجح الذي يسيطر علي عقول أعدائه قبل أجسادهم،

قبل ثلاثة مواسم عند فوز الزمالك بالدوري والكأس كان مرتضي منصور  رئيس النادي ،

يستخدم الحرب النفسية ، بذكاء ودهاء في حماية فريقه وتصدير المشاكل لكل المنظومة وهو ما اتي بنجاح منقطع النظير وقتها

الأهلي اليوم : عبدالحفيظ يشن حرب نفسية علي الزمالك

 

الأهلي اليوم : تحليل ما يدور في عالم السوشيال ميديا أمر يعود بالأساس إلي الحروب عموما والحروب النفسية والتي قدمها أهم قائد عسكري  ،

الصيني سون تزو في كتابه الاشهر فن الحرب

ولإن الامر ليس ملاسنات مستمرة أو إستظرافا أو مبالغة في عمل ضغوط دائمة ،

يجب دوما علي الطرف الذي يبدأ في إستخدام هذا النوع من الحروب في التوقف عن إدعاء أي شىء أمام منافسه ،

بالتالي يبدأ المنافس في محاولة إستيعاب أثار ما تعرض له في الفترة السابقة ومحاولة النهوض وقتها يبدأ الطرف الأول بشن هجمة إستباقية ،

لكن إستمرار الهجوم دون داعي سيضعف المنافس وربما يسحقه تماما ( الأن ) ولكن ليس دوما

الأهلي اليوم : ما معني ذلك ؟ المعني ببساطة أنه بعد كل سقوط مدوي يبدأ مرحلة الصعود وأهم درس في الحرب النفسية هي محاولة الإبقاء علي منافسك مريضا ،

لا تجهز عليه فسيظهر بعده قيادة جديدة بأفكار جديدة ، ولكن الحفاظ دوما علي القيادة

القديمة مريضة يستلزم منك أن تعطيه الدواء دون أن يكون ذلك الدواء قادرا علي شفائه بشكل تام ،

وهو مايحاول سيد عبدالحفيظ فعله حاليا ، بتصدير التوتر للزمالك ومسئولية لهزيمة الفريق نفسيا ، خاصة بعد السقوط في البطولة العربية

الأهلي اليوم : عبدالحفيظ يحاول أستغلال سقوط الزمالك امام الأتحاد

 

الأهلي اليوم : السيطرة علي العقل تبدأ بمعرفة القدرات لك ولمنافسك وتقييم تلك القدرات وتعظيمها لذلك إذا علمتها لا تقلق علي نتائج معركتك ،

أما إذا كنت تعلم قدراتك وتجهل قدرات المنافس فإنتظر هزيمة بعد كل نصر ،

وإذا كنت تجهل قدراتك وقدرات المنافس فأعلم أنك مهزوم لا محالة ،

لذلك المعرفة التامة بقدرات المنافس في كيفية أسلوب العمل يجعلك سابقا بخطوة في كل شىء ،

أحيانا ما تترك له فرصة النجاح في مقابل خطوات أكثر من الفشل ،

أما إذا إستمر الفشل دوما فستأتي قيادة جديدة وهذا ليس في صالحك

الأهلي اليوم : إختيار التوقيت هو ما يحدد أثر الصدمة علي المنافس ..

لذلك إختار وقتك بعناية وإجعله تحت وطأة إنتظار القادم دون أن تنبس ببنت شفة  وتذكر دائما ..

ان إبتلاع الهزيمة يمنع المنتصر من الفرحة ، ويركز عبدالحفيظ هجومه علي الزمالك حاليا

لزيادة الهزة النفسية التي يتعرض لها الفريق حاليا بعد السقوط غير المتوقع امام الأتحاد .

كتب – ايمن محمد :

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق