الأخبار

الأهلي اليوم : الخطيب في ورطة .. أنسف حمامك القديم في الأهلي لإنقاذ تاريخك

الأهلي اليوم : يعاني الأهلي حاليا من أزمة كبيرة جدا ، تتحملها الإدارة وعلينا أن نوجه عدة أسئلة ونبحث لها عن إجابات للتعرف علي أسباب أنهيار الأهلي ، هل لو حدثت ازمة ترك ال شيخ في فترة محمود طاهر ماذا كنا فاعلين ؟ ،لو حدث ذلك الانبطاح في الرد علي كل من تطاول علي النادي في الفتره الاخيرة في فترة محمود طاهر ماذا كنا فاعلين ؟، هل لو اعاد محمود طاهر تشكيل لجنة الكره بعضويها عبدالعزيز عبدالشافي و علاء صادق ماذا كنا فاعلين ؟

الأهلي اليوم : أسئله هامة لكشف سبب انهيار الأهلي

الأهلي اليوم : و لم يتم تدعيم الفريق الاول بالشكل الملائم في فترة انتقالات الصيف في عهد محمود طاهر ماذا كنا فاعلين ؟لو حدثت تلك الخسارة المهينة لنهائي افريقيا في فترة محمود طاهر ماذا كنا فاعلين ؟
لو حدث ذلك الخروج المزري من البطولة العربيه في فترة محمود طاهر ماذا كنا فاعلين؟ لو خسرنا كل تلك النقاط في الدوري في فترة محمود طاهر ماذا كنا فاعلين ؟ اتمني ان يجيب كل فرد منا علي تلك الاسئله بهدوء شديد ووقتها سنصل لحل.

الأهلي اليوم : علي الخطيب الأستماع لجماهير الأهلي


الأهلي اليوم : يجب  ان يتسع صدر الكابتن محمود الخطيب  ويستمع لصوت جماهير الأهلي الغاضبة ، الأهلي هو مصدر السعادة لمعظم المصريين الكادحين الذي يملكون قوت يومهم بالكاد فهذة امانه يجب ان تتحملها ،، حيث ان تلك الجماهير اعطتك ما لم تعطية لمن قبلك و توضيح تلك النقطة تاتي في الاجابه علي الاسئلة الماضيه ،،، يا كابتن الجماهير تريدك ان تنجح و بقوه حتي لو تم ذلك رغما عن ارادة العالم فتلك الميزه لم يتمتع بها من سبقك ،،، يا كابتن الجماهير تعشقك ،فيجب ان تكون علي قدر المسئوليه ،، خيث ان رصيدكم بدأ في النفاذ ،،و كلنا بفارغ الصبر ننتظر ثورة التصحيح ، وأنيتم الإطاحة بكافة العناصر الفاشلة في النادي ، والتوقف عن تسديد فواتير إنتخابية ، خاصة أن من تسبب في نجاحك هي الجماهير الحمراء

الوسوم

‫2 تعليقات

  1. للأسف الخطيب لم يعد على قدر الثقة التى منحها له جمهور الأهلى ولااقصد بذلك أن أقدح أو تشكك فى ذمته أو إخلاصه أو حبه للنادى الأهلى العظيم ولكن أقصد أنه لم يعد على قدر الثقة التى منحها له الجمهور فى قيادة النادى العظيم الى أعلى مكانه فقد يكون الشخص مخلص فى حبه وعشقه للكيان لكن غير مؤهل للقياده الحكيمه المثمره التى تعلى من مكانة الكيان وتعزز قدراته وتقوى من هيبته وهذا هو ماينطبق على تجربة الخطيب مع نادينا العظيم الذى يتفوق عشقنا له على عشقنا لأى شخص آخر مهما كان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق