أخبار عالمية

ريفر بليت الأرجنتينى بمواجهة نارية أمام مواطنه بوكاجونيورز فى النهائى الأعظم

ريفر بليت يستضيف غريمة بوكا جونيورز الأرجنتيني ضيفًا على غريمه ريفر بليت في النهائي الأعظم في تاريخ كرة القدم.

وبينما يتميز دوري أبطال أوروبا بالمال والشهرة والتنظيم فالحماس والرغبة وعدم التوقع هي سمات كأس ليبرتادوريس بأمريكا الجنوبية.

وفي المواجهة بين أكبر فريقين في الأرجنتين فالأمر يتعلق بالجماهير مثل اللاعبين وخطر الفوضى داخل وخارج الملعب موجود دائمًا.

ريفر بليت يواجه بوكا جونيورز الأرجنتيني في السوبر كلاسيكو بدون قاعدة

 

السوبر كلاسيكو يجمع اليوم عملاقي الكرة الارجنتينية ريفر بليت الأرجنتينى أمام مواطنه

بوكاجونيورز بنهائى كأس ليبرتادوريس، عدم وجود قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض، كما

هو متعارف عليه فى قارات العالم مثل أوروبا وإفريقيا.

وتعد قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض من الأمور التى يستغلها الفريق الضيف لصالحه، حيث اذا انتهت المباراتين بالتعادل، يتم احتساب الهدف بهدفين وبذلك ترجح كفته للفوز.

مباراة ذهاب نهائى بطولة كأس ليبرتادوريس “دورى ابطال أمريكا الجنوبية” كانت قد انتهت

بالتعادل الإيجابى 2-2 على ملعب “لا بومبونيرا” معقل بوكاجونيورز،

وبالتالى لم يستفاد الضيف ريفربليت بأى شئ، حيث تعتبر النتيجة تعادل سلبى.

وتقام مباراة الإياب بين الفريقين في تمام العاشرة من مساء يوم غدا السبت وتذاع على قناة أبوظبى الرياضية HD 2 .

الجماهير تخطف الأضواء في مباراة ريفر بليت وبوكا جونيورز

يصفون الجماهير التي تشاهدها بأنها الأفضل في العالم، اليوم السبت،

سيحل بوكا جونيورز الأرجنتيني ضيفًا على غريمه ريفر بليت في النهائي الأعظم في كرة القدم .

وبينما يتميز دوري أبطال أوروبا بالمال والشهرة والتنظيم فالحماس والرغبة وعدم التوقع هي سمات كأس ليبرتادوريس بأمريكا الجنوبية.

وفي المواجهة بين أكبر فريقين في الأرجنتين فالأمر يتعلق بالجماهير مثل اللاعبين وخطر الفوضى داخل وخارج الملعب موجود دائمًا.

ريفر بليت و بوكا جونيورز فى أول مواجهة بينهما في نهائي البطولة

وقد نال بوكا جونيورز لقب كأس ليبرتادوريس في 6 مناسبات مقابل 3 لريفر بليت، لكنها أول مواجهة بينهما في نهائي البطولة التي يمتد تاريخها على مدار 58 عامًا.

ونفدت تذاكر المباراتين، حيث حضرت جماهير من جميع أنحاء العالم لمشاهدة الأجواء.

وعلى العكس من الماضي عندما كانت تحتل الجماهير الزائرة جزءًا من المدرجات وهي تنتظر فرصة السخرية من المنافس،

فهذه المرة لم يسمح سوى لجماهير صاحب الأرض بحضور النهائي.

ويُمنع وجود جماهير الفريق الزائر في مواجهات القمة الأرجنتينية؛ بسبب إثارة المشاكل.

وتتميز البطولة بأنها غير متوقعة، ففي آخر 10 نسخ وصل 18 فريقًا إلى النهائي مقابل 10 في دوري الأبطال.

وخارج الملعب هناك نوع آخر من الالتزام حتى بالنسبة لهؤلاء من الجماهير المتحمسة في أوروبا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق