الأخبار

الأهلي اليوم : الأهلي لا يخشي رادس .. والفائز بالقمة فريق عربي

الأهلي اليوم : لن أقول أخطأ من قال أن إستاد رادس سيكون جحيماً على الأهلي في مباراة الإياب مساء الجمعة أمام الترجي في نهائي دوري الأبطال الأفريقي، ولكن سأقول أن التعبير لم يكن موفقاً، ولا صحيحاً، لأن التاريخ يقول أن الترجي حقق آخر فوز فيه على الأهلي يوم 31 يوليو عام 2011، ومن بعدها فاز الأهلي على الترجي في رادس 4 مرات متتالية عبر 7 سنوات وأصبح عقدة للترجي،يشهد عليها أخر لقاء بين الفريقين في رادس منذ أقل من ثلاثة أشهر.

الأهلي اليوم : الأهلي والترجي لقاء الأحباب


الأهلي اليوم : وأقول أن معايير الموضوعية والروح الرياضية، لم تكن كما ينبغي، بعيداً عن أصول ومقتضيات العمل الإعلامي، وأظن أن من سيعلق على مباراة الإياب اليوم، سيكون الصديقين عصام الشوالي وعلى محمد على، وأعتقد بعد تجربة مباراة الذهاب، وبعض زلات رؤوف خليف، وما قيل عن تحيزات محمد الكواليني، وهما أيضا صديقين، ستكون حاضرة، لتجنبها للخروج بالمباراة تعليقياً، بما لا يثير ويمس ثوابت الروح الرياضية والمحبة والإحترام بين الفرق والشعوب العربية.


الأهلي اليوم : 
أما عن المباراة والملعب وأجواء ستاد رادس الأوليمبي بالعاصمة التونسية، المشحونة بحماس 60 ألف متفرج، لدعم الترجي، لتعويض خسارته 1/3 أمام الأهلي، في ستاد الجيش ببرج العرب بالإسكندرية يوم الجمعة الماضي ، فأرجو ألا تتكرر أجواء المباراة السابقة بين الترجي و بريمييرو دي أوجست الإنجولي، التي وعد الإتحاد الأفريقي أنه لن يسمح بها، وإذا حدثت أجواء شغب، فإن المباراة قد يتم إلغائها وإحتسابها لصالح الأهلي.

الأهلي اليوم : أجواء غير طيبة بعد لقاء الذهاب بسبب تصريحات مسئولي الترجي


الأهلي اليوم : وبالتأكيد من حق الفريق التونسي الشقيق أن يجد العون والحماس من جماهيره ويسعى لتحقيق فوز يمكنه من إحراز اللقب، ونرجو أن يكون الحكم الإثيوبي غير مشحون بأجواء عدائية ضد الفريق الضيف، ونعلم أنه هو الآخر وطاقم معاونيه قد تدربوا على تقنية “الفار” في العاصمة تونس، مثلما تدرب الحكم الجزائري ومعاونيه في القاهرة على تقنية “الفار” ، وهذا ما إحتج عليه مدرب الترجي، وإتخذوه ضمن أدلة التشكيك في الحكم!!


الأهلي اليوم : ورغم الجدل والأجواء المتوترة التي سبقت المباراة، من الجماهير وبعض المسوؤولين “غير المسؤولين”علي السوشيال ميديا، وبعض الإعلاميين المتهورين حول نتيجة الذهاب وإتهامات برشوة حكم مباراة الذهاب، وتهديد بظروف معادية، رغم ذلك كله، فإن الحكمة والعقل تغلب على التيار الإعلامي بالبلدين الشقيقين، مع صدور بيان مشترك بين رابطة النقاد الرياضية المصرية، وجمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين، يؤكد على عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين ويحث على تهدئة أجواء المباراة. 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق