الأهلي اليوم : الإعلام التونسي يتجاوز ضد الأهلي ورد من أبوتريكة وميدو
الأخبار

الأهلي اليوم : الإعلام التونسي يتجاوز ضد الأهلي ورد من أبوتريكة وميدو

الأهلي اليوم : يبدو أن الإعلام التونسي ، يرفض التهدئة مع النادي الأهلي ، قبل لقاء يوم الجمعة القادم ،في  ستاد رادس ، في إطار منافسات اللقاء النهائي ، لبطولة دوري أبطال أفريقيا ، إذ مازالت الأتهامات توجه للنادي بدفع رشوة إلي الحكم الجزائري مهدي عبيد ، من أجل أن يساعد الفريق في تحقيق نتيجة كبيرة ، تسهل من مهمة الفريق ، في لقاء غدا الجمعة في اللقاء الختامي لبطولة دوري أبطال أفريقيا ، ووصلة الإعلام التونسي لمرحلة خطيرة ، بعد أن قام بإستضافة مرتضي منصور رئيس الزمالك علي الهواء ، سخر منه بشدة بسبب لقاء الأهلي والترجي السابق ، وقام بالتهكم علي رغبته في الحفاظ علي حياه لاعبي الأهلي أثناء تواجدهم في تونس

الأهلي اليوم : الإعلام التونسي يصر علي التطاول

الأهلي اليوم  : علي العكس لا تزال هناك أصوات عاقلة تعي ما تقول وترسل رسائل تتلقفها الملايين، في ظل حملة شعواء من جماهير الترجي والكثير من مسوؤلي الكرة التونسية، وبعض جماهير الزمالك المبالغة في التعصب ضد الشقيق، وجو تحريضي غير مسبوق ضد الأهلي في مباراة الإياب بملعب رادس في نهائي دوري الأبطال الأفريقي، أطلق  العالمي ميدو  كلمات عاقلة ، حيث قال ” الشعب التونسي يعشق مصر ونحن نعشق الشعب التونسي، أنا عن نفسي اعشق تونس وفي كل مره يكون عندي فرصه للذهاب لتونس لا أتردد بسبب حبهم لنا وكرم الضيافة..لا تجعلوا مباراة العودة تخرج عن كونها مباراة كرة قدم فقط..يقاتل الجميع للفوز ولكن لا تتعدى ذلك أبدا.

الأهلي اليوم : رسالة هادئة من أبوتريكة وميدو

الأهلي اليوم : وفي الإطار نفسه خرجت تغريدة النجم الكبير محمد أبو تريكة، حيث قال “علاقة بلدنا الحبيبة مصر وشقيقتها تونس الخضراء أكبر من أي أمور اخري، ودائما الرياضة تُجمع الشعوب ومهما كانت نتيجة مباراة الاهلي والترجي فالبطل في الاخير عربي نفخر به ونتمني له كل التوفيق في كأس العالم للأندية في بلد عربي أخر شقيق وهو الإمارات .

الأهلي اليوم : نتمني من الإعلام التونسي أن يهدأ من نبرة العداء ضد النادي الأهلي ، حتي لا يحدث ما لا يحمد عقباه  ، في لقاء العودة في رادس مساء الجمعة القادم ، ووقتها لن يقف جمهور الأهلي صامت أمام أي تعدي علي لاعبي الفريق والجماهير المصرية

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق