النصر السعودى يسقط فى فخ مولودية الجزائر.. وجماهير النصر تهاجم المدرب واللاعبين | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

النصر السعودى يسقط فى فخ مولودية الجزائر.. وجماهير النصر تهاجم المدرب واللاعبين

النصر السعودى سقط فى فخ الهزيمة على أرضه ووسط جماهيره أمام ضيفه مولودية الجزائر بهدف نظيف،

فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء اليوم الأربعاء على ملعب “الامير فيصل بن فهد”،

فى ذهاب ثمن نهائي البطولة العربية “كأس زايد للأندية الأبطال“.

النصر السعودى في مهمة صعبة في كأس زايد بعد الخسارة امام مولودية الجزائر

النصر السعودي صعب من مهمته في كأس زايد للأندية الأبطال، عقب خسارته أمام ضيفه مولودية الجزائر بهدف نظيف،

خلال المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، في ذهاب الدور ثمن النهائي للمسابقة.

في الشوط الأول حيث بدأت المباراة بسيطرة النصر السعودي ، الذي وجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرمى الضيوف الذين نجحوا في إغلاق مناطقهم الدفاعية.

وفي الشوط الثاني، شهد تراجع أداء النصر وبدأ مولودية بالهجوم، حتي نجح لاعبه وليد دراجة بافتتاح التسجيل في الدقيقة 62 ،

بإجراز هدف الجزائر والمباراة الوحيد، بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله زكريا حدوش ليضع الكرة في الشباك.

وواصل مولودية هجومه وسنحت له فرصة خطيرة لمهاجمه وليد دراجة، الذي اخترق الدفاع

وسدد الكرة إلا أنها وجدت المدافع البيروفي راموس الذي أبعدها من على خط المرمى.

فى الدقيقة 96 من عمر المباراة ،تعرض عبد الكريم بن عروس لاعب مولودية الجزائر للطرد.

جدير بالذكر أن مباراة الإياب سوف تجمع الفريقين يوم 28 نوفمبر الجارى على ملعب “5 يوليو”، معقل فريق مولودية الجزائر.

جماهير النصر السعودي تعلن عن غضبها من المدرب واللاعبين

جماهير نادي النصر السعودي أعلنت عن جام غضبها من اللاعبين والمدرب كارينو، عقب الخسارة أمام مولودية الجزائر..

حيث أطلقت الجماهير صافرات الاستهجان على اللاعبين، فور خروجهم من الملعب؛ بسبب الخسارة والأداء السيئ للنصر في المباراة.

كما أطلقت الجماهير عبارات الغضب على المدرب كارينو؛ بسبب النتائج السلبية للنصر بالدوري،

في المباراتين السابقتين عقب تعادله أمام الفيحاء، وخسارته أمام النادي الأهلي، وأخيرًا أمام مولودية الجزائر.

وبذلك فقد صعب نادي النصر السعودي مهمته في كأس زايد للأندية الأبطال، عقب الخسارة ، في ذهاب الدور ثمن النهائي للمسابقة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق