الأخبار

الأهلي نيوز : جماهير الأهلي وموقف سلبي في أزمة الترجي ودور الخطيب

الأهلي نيوز : هل نلوم علي ادارة الاهلي حسن ادارة الترجي للملف مع دعم حكومي واتحاد كرة واعلام تونسي

…بينما مخرج التليفزيون المصري يسرب فيد يدين لاعبي الاهلي وصحفيين مصريين

يقوموا بمداخلات علي وسائل الاعلام التونسية يتهموا فيها الشركة الراعية التابعة للدولة

المصرية برشوة الاتحاد الأفريقي وهجوم إعلامي مصري شرس علي الحكم ومسؤولي

الاهلي ومطالبات بقرارات ضد لاعبي الاهلي … مسؤولين في نوادي مصرية تزور خطابات

تدين الشركة الراعية وأكرر المملوكة للدولة بالتزوير وهو ما تم تداوله في الاعلام التونسي ….

حملات إلكترونية مصرية علي مواقع الترجي لاستثارة جماهيره وتحفيزهم والمطالبة بمذبحة جديدة لبعثة الاهلي …..ما هذا الشر !!!!

وكيف تلاقوا ربكم … أين الدولة من مثل هذه الجرائم علي مصالحها ومصالح وارواح شعبها !!!!

الأهلي نيوز : جماهير الأهلي تضغط علي إدارة الخطيب سلبيا

الأهلي نيوز : للاسف جماهير الاهلي تضيف علي ما سبق ضغوط واتهامات وصراخ وعويل يشتت الجهود ويهدد مصالح الاهلي …

بينما شخصية جماهير الاهلي كانت دائما الثقة في الادارة ودعمها بهدوء كل في موقعة

بدون فضح للمساعي وتشتيت للهمم ومساعدة أعداء الاهلي في الإيقاع به..

منذ استلمت هذه الادارة مسؤولياتها منذ عام مضي وهي مشغولة بالدفاع عن النفس

امام جماهيرها لاستسلام الجماهير لأدوات أعداء الاهلي من قنوات فضائية ولجان

الكترونية دورها تهييج جماهير الاهلي ضد مصالحه التي تستقبل هذا التهييج وتضغط به علي الادارة

الأهلي نيوز : واجبنا كما تعلمنا من تاريخنا ان نلتف حول إدارتنا كالجنود وليس كالجلادين

ونوجه جهودنا للدفاع وليس النقد ولنركز جهودنا وحبنا وخوفنا علي الاهلي في ان نلقن المتآمرين درسا يوقف افعالهم الشريرة ويبطل الضرر بنادينا

الأهلي نيوز : كلمة أخيرة للدولة عن الاعلام المغرض

الأهلي نيوز : كلمة اخيرة للمسؤولين الي متي سنترك الساحة للمفسدين والمأجورين

والمتعصبين لتدمير اهم مؤسسة وطنية واهم محور للقوي الناعمة وأفضل اداه للإصلاح

والباعث للأمل في غد افضل ….

تركتموهم يفسدوا العلاقات المصرية السعودية والآن العلاقات المصرية التونسية والأهم

تتركوهم الان يشوهوا سمعة شركة مملوكة للدولة في افريقيا ويفسدوا استراتيجياتها في هذه الشركة ويضروا بمصالحها واهدار ما تم ضخه من أموال الدولة فيها …

ما هذا العبث !!!!! ومن هؤلاء!!!!! وما قيمتهم امام مصالح الدولة !!!! ودايما أقول ان باْذن الله ….

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق