أخبار عالمية

برشلونة يتحدي الريال الذي يتطلع لإستعادةنغمةالإنتصارات..وغموض حول تشكيلة الفريقين 

برشلونة يستضيف غريمه التقليدي ريال مدريد، في الساعة الخامسة والربع مساءً،

في كلاسيكو الأرض، ضمن منافسات الجولة العاشرة من بطولة الدوري الإسباني “الليجا”.

برشلونة يسعي للإبتعاد بالصدارة وتعميق جراح الريال الغير متوازن

عشاق كرة القدم في العالم، علي موعد اليوم الأحد، علي ملعب “كامب نو”، عندما يستضيف فريق برشلونة نظيرة ريال مدريد.

برشلونة المتصدر جدول ترتيب الدورى الإسبانى برصيد 18 نقطة متفوقاً بفارق الاهداف

على جاره الكتالونى إسبانيول الذى تعادل مع بلد الوليد بنتيجة 1 – 1،

فى افتتاح منافسات الجولة، بينما يحتل ريال مدريد المركز السابع برصيد 14 نقطة.

يسعي لإستغلال حالة إنعدام الوزن الذى يمر به ريال مدريد من أجل حصد النقاط الثلاث

والابتعاد بصدارة الدورى الإسبانى وإنهاء حالة صيامه عن تحقيق الفوز بالكلاسيكو على ملعب “كامب نو” منذ مارس 2015.

وقد نجح ريال مدريد فى تحقيق انتصارين بجانب تعادلين فى أخر 4 زيارات إلى معقل الفريق الكتالونى منذ عام 2016 حتى الآن فى جميع المسابقات.

بدأت سلسلة الريال ضد برشلونة فى 2 أبريل 2016، حيث حصد الثلاث نقاط فى المواجهة التى أقيمت بالجولة 31 من الليجا،

ثم خرج بتعادل قاتل عن طريق رأسية سيرجيو راموس فى موسم 2017/2018 بنفس المسابقة.

كما حصد الفريق الملكى فوزا غاليا بنتيجة 3/1 فى أغسطس من العام الماضى فى ذهاب كأس السوبر الإسباني،

ثم تعادل بنتيجة 2/2 فى شهر مايو الماضي في آخر مباراة بين الفريقين.

ريال مدريد يسعي لإستعادة نغمة الإنتصارات

يسعى الفريق الملكي لإنهاء سلسلة النتائج السلبية بمسابقة الدورى الإسبانى وإستعادة نغمة الإنتصارات

من أجل تقليص الفارق مع برشلونة إلى نقطة واحدة والبقاء فى دائرة المنافسة على حصد لقب “الليجا”.

وفشل ريال مدريد فى تحقيق الفوز بأخر 4 مباريات بمسابقة الدورى الإسباني،

حيث خسر أمام إشبيلية وديبورتيفو الافيس وليفانتى فيما تعادل مع أتلتيكو مدريد.

لأول مرة برشلونة والريال بدون رونالدو وميسي

مباراة برشلونة وريال مدريد اليوم تعد المباراة الاولى التى تجمع بين الفريقين فى غياب الثنائى ليونيل ميسى وكريستيانو رونالدو منذ 11 عاما،

حيث يعانى ميسي من إصابة فى الكتف ستبعده نحو 3 أسابيع، بينما رحل الدون إلى يوفنتوس الايطالى خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وعلى الرغم من غياب ليونيل ميسي، إلا أن فالفيردى مدرب برشلونة لازال يبحث عن

حلول بين تشكيلته الزاخرة بالنجوم مثل فيليب كوتينيو ولويس سواريز تمنحه القدرة على

تحقيق الفوز أمام ريال مدريد، والذى لم يتحقق على كامب نو منذ مارس 2015.

غموض يحيط بتشكيلة ريال مدريد وبرشلونة في مواجهة الكلاسيكو

يعاني كل من الإسباني إرنستو فالفيردي مدرب نادي برشلونة ومواطنه جولين لوبيتيجي مدرب نادي ريال مدريد لوضع وضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة الأساسية

التي سيخوض كل منهما موقعة كلاسيكو الأرض ضمن الجولة العاشرة من بطولة الدوري الإسباني.

وبعد اصطدام مدرب برشلونة بإصابة نجم الفريق وهدافه ليونيل ميسي ،

إذ ان تعويضه يحتاج لقرار حاسم يصعب إتخاذه في ظل وزن المهاجم الأرجنتيني،

وبالمقابل فإن تواضع النتائج التي سجلها ريال مدريد في الفترة الأخيرة ستفرض على

لوبيتيجي إجراء تعديلات عديدة على خياراته التكتيكية لتقديم أداء فني جيد.

فيما يجد مدرب ريال مدريد نفسه في حيرة حول اربعة مراكز في الفريق ، بداية بحراسة المرمى مروراً بالظهير الايمن وخط الوسط ونهاية برأس الحربة الصريح.

بينما تخشى الجماهير الكتالونية ان يتم الاعتماد على التشيلي ارتورو فيدال كلاعباً أساسياً على حساب ميسي في تشكيلة الفريق ،

وهو الذي عجز عن الفوز بالرسمية حتى الآن.

وحسب صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية ،فإن التشكيل المتوقع للبارسة في مواجهة الملكي،قد جاء على النحو التالي:

حراسة المرمى: شتيجن

خط الدفاع: سيرجي روبيرتو – بيكيه – لينجليت – ألبا

خط الوسط: راكيتيتش – بوسكيتس – أرثر

خط الهجوم: كوتينيو – سواريز – رافينيا

ونشرت صحيفة “آس” الإسبانية، والمقربة من نادي ريال مدريد، التشكيل المتوقع للملكي في مواجهة البارسا، حيث جاء على النحو التالي:

حراسة المرمى: كورتوا

خط الدفاع: مارسيلو – راموس – فاران – ناتشو

خط الوسط: مودريتش – كاسيميرو – كروس – إيسكو

خط الهجوم: بيل – بنزيما

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق