الأخبار

أحمد شوبير يعود لإتحاد الكرة من أجل أنقاذ هؤلاء والكرة المصرية من أيد مجاهد وأبوريدة

أحمد شوبير حارس مرمي وكابتن النادي الأهلي ومنتخب مصر الأسبق ، ومقدم البرامج الرياضية الشهير ،

بات علي بعد خطوات قليلة من العودة مجددا ، للإتحاد المصري لكرة القدم ،

بعد أن قرر خوض الإنتخابات التكميلية للجبلاية ، علي مقعد العضو ،

خاصة بعد رحيل حازم الهواري من منصبه كعضو في المجلس ،

بسبب صدور حكم ضده بالحبس ، بسبب أصدار شيكات بدون رصيد

أحمد شوبير علي أبواب العودة للجبلاية

نجاح الكابتن أحمد شوبير فى انتخابات الجبلاية التكميلية مؤكد ، ولكن شوبير يرفض أن

يعود الجبلاية مجرد عضو بل يخوض الانتخابات وكأنه مرشح للرئاسة وأمامه خصم عنيد

ووضح ذلك من خلال جولاته المكوكية بين أعضاء العمومية ومؤتمرات التأييد فهو يريد

تنشيط ذاكره ممن اعتقدوا أنه بعيد بأنه مازال الرجل صاحب النفوذ فى العمومية لأنه يعلم

أن كل ذلك تحضير لصدام قادم لا محالة بمجرد جلوسه على مقعد مجلس الإدارة

أحمد شوبير الذى غادر الجبلاية نائبا وكان صاحب النفوذ يعود عضوا فى انتخابات تكميلية ،

ووجه جديد فى المجلس ويعلم يقينا أن العودة لكرسى النائب محاط باسلاك شائكة ،

فهناك من يروا ان عودته لملعب الجبلاية يقلص طموحاتهم ويهدم أحلامهم ،

وإذا كان أبوريدة سيبقى على الوضع الراهن بعدم اختيار نائب رسمى ،

فإن المعركة والصدام سيكون على لقب ” الدراع اليمين” والذي خطفه احمد مجاهد بصلاحيات ونفوذ جعل المجموعة الصامتة فى الجبلاية ،

حازم امام وسيف زاهر وخالد لطيف بلا دور والاكتفاء بالتهديد بالاستقالة على استحياء فى فترات متباعدة،  والاعراب عن الغضب المكتوم فى الغرف المغلقة

أحمد شوبير ينقذ أبناء الصمت

ويبدو أن أبناء الصمت وجدوا ضالتهم فى شوبير بدعمه وتأييده ، ليعيد التوازن ويقلص صلاحيات مجاهد الذى تجبر وتكبر والرياضة المصرية تدفع ثمن شطحاته  ،

فهل سيستطيع شوبير الحد من سلطة “الدراع اليمين” ، أم أن شوبير الذى يدخل الجبلاية الان ليس شوبير الذى غادرها نائبا ،

ويعود ليلعب دور” ايوب” لكن هذه المرة ليس لاعبا ويصبر مثل غيره على بلاء الدراع اليمين ..الايام وحدها قادرة على الاجابة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق