الأخبار

الأهلي اليوم : كيف أثبت الزملكاوية أن الأهلي هو الأحق بنادي القرن

الأهلي اليوم : من حق الزملكاوية الاعتراض علي معيار الاكثر نقاط رغم ان دي لائحة

وضعها الاتحاد الافريقي وهي نفس اللائحة اللي اتاحت للزمالك الفوز بثلاثة بطولات

أفريقية دون ان يكون له الحق في ذلك .. نبدأ القصة

الأهلي اليوم : الاصدقاء الزملكاوية دائما ما يضعون معيار البطولات كمعيار أوحد للتتويج

بلقب القرن والحديث عن تواجد تسع بطولات في مقابل 7 بطولات للأهلي يعني مبدئيا

هم قاموا بمساواة بطولة الكأس زي بطولة الدوري ( نقطة 1 )

الأهلي اليوم : لماذا الأهلي الأحق بلقب نادي القرن

الأهلي اليوم : طبعا في بطولتين الافرو أسيوي للزمالك وبطولة واحدة للأهلي لابد من

حذفهم في حسابات التتويج لان البطولات لم تقام في كل المواسم وبالتالي ليس من

العدل إنها تحتسب بطولة ضمن تصنيف النقاط ورغم ذلك ستحتسب بطولة كتتويج زي ما

الزمالك بيعتبر كاس السوبر المصري السعودي أو زي كاس القرن اللي الاهلي فاز فيه

علي ريال مدريد أو زي كأس المعارض اللي لا يتم إحتساب له نقاط في معايير الاتحاد الاوربي ( نقطة 2)

 

الأهلي اليوم : هنا نيجي لأهم نقطة واللي الزملكاوية بيستندوا عليها أن حرام بطولة

دوري افريقيا تكون زي بطولة كأس الكئوس الأفريقية إستنادا لإن بطولة الكأس هي أضعف

من بطولة الدوري وأن أندية البطريق الصومالي والسلحفاة الرواندي هما اللي بيشتركوا

في كأس الكئوس والأندية القوية في بلادها واللي توجت بالدوري لا بد من أن تأخذ نقاط أعلي لو هي بالنقاط ( نقطة 3)

 

الأهلي اليوم : لوائح الكاف نتثبيت أحقية الأهلي في نادي القرن

الأهلي اليوم : لائحة الاتحاد الافريقي بتقول انه في حالة عدم مشاركة بطل الدوري في البطولة الأفريقية

يحق لصاحب المركز الثاني أنه يشترك في البطولة ( دي لائحة ) زيها زي لائحة الاتحاد

العربي اللي اتاح للزمالك رابع الدوري أنه يلعب مع الهلال السعودي رغم تواجد إسماعيلي ومصري ،

وزيها زي لائحة الاتحاد الافريقي اللي حددت نادي القرن ( 4 )

 

الأهلي اليوم : إستنادا لنقطة (4 ) فالزمالك إستطاع أنه يكسب 3 بطولات أفريقية عام 84 و 86 و96 بسبب عدم مشاركة بطل الدوري المصري في تلك المواسم في البطولات الأفريقية ..

طب ليه ؟ لإن بطولة كأس الكوؤس اللي يقال أن بيشترك فيها الاندية الاضعف فضل فيها المقاولون ( النادي الضعيف في حكم الزملكاوية )

واللي كان متوج ببطولتين أفريقيتين عام 82 و 83 أنه يشترك في بطولة كأس الكئوس عام 84

رغم أنه كان بطل الدوري المحلي 83 يعني كان يحق له الإشتراك في بطولة أفريقيا أبطال

الدوري لكنه فضل أنه يلعب البطولة الثانية ( الأضعف بمعايير الزملكاوية ) من اجل الاحتفاظ بالكأس للأبد بالفوز للمرة الثالثة ( نقطة 5 )

 

الأهلي اليوم : تكملة ( لنقطة 5 ) بطولة 86 تكرر فيها نفس الأمر بالنسبة للأهلي اللي إستطاع أنه يفوز بالدوري عام 85 وكان يحق له المشاركة بصفته بطل الدوري

أنه يلعب في أفريقيا 86 لكنه فضل أنه يكمل مشواره عشان يكمل ثلاثية كأس الكئوس 84 و 85 و 86

والزمالك إستفاد من لائحة الاتحاد الأفريقي وأشترك وفاز ، بطولة 96 إشترك فيها الزمالك بدلا من الأهلي المعاقب واللي كان بطل الدوري برضه عام 95 .. كلها ده بسبب اللائحة

الأهلي اليوم : بمنطق النقاط الأهلي نادي القرن بجدارة

الأهلي اليوم : نيجي لأهم نقطة بطولة الكأس مش زي بطولة الدوري رغم أن أبطال الدوري في مصر مرتين

يفضلوا يكملوا في بطولة الكأس عن بطولة الدوري بسبب الرغبة في الإحتفاظ باللقب للأبد ولإن بطولة الدوري لم يكن بها إغراءات زيها زي بطولة الكأس وعشان كده الاتحاد الافريقي

وضع نقاط متساوية للبطولتين لحد ما تم وضع مكافات لأفريقيا وإتغير النظام فتغيرت النقاط ( نقطة 6 )

 

الأهلي اليوم : هفترض أن بطل الدوري لازم يحصل علي 5 نقاط وبطل الكأس ياخذ 4 نقاط بس ( طبقا لأراء الزملكاوية ) يبقي مجموع ما حصل عليه الزمالك 5*4 = 20 للدوري و 4 للكأس يعني 24 وكمان 2 سوبر يبقي 26 نقطة ، الزملكاوية معترضين أن بطولة من مباراة واحدة تبقي بنقطة واحدة وفي نفس الوقت عاوزين بطولة زي بطولة الدوري تبقي 5 نقاط رغم إنها 10 ماتشات يعني أقل من نص نقطة للماتش ، السوبر هي أكثر بطولة بتدي نقاط قياسا لعدد المباريات ( نقطة 7 )

 

الأهلي اليوم : بنفس منطق الزملكاوية يبقي رصيد الأهلي 2*5= 10 للدوري ،

و4*4=16 لكأس أفريقيا يبقي 26 نقطة زيه زي الزمالك بالضبط ودي كانت حالة ممكن تحصل حتي مع أندية متساوية في الحصول علي البطولات هنا وهنا ( كان وارد جدا )

عشان كده الاتحاد الافريقي عمل نقاط للمركز الثاني والثالث والرابع وهكذا ،

وفي الحالة دي هنلاقي الأهلي وصل نهائي 83 والزمالك نهائي 94 ، الزمالك وصل سيمي فينال 87 والأهلي سيمي فينال 88 كل ده في بطولات دوري الأبطال ،

لكن الأهلي وصل سيمي فينال 81 قبل الإنسحاب بعد إغتيال السادات ( لاحظ أني وضعت

نقاط أكثر للدوري من بطولة الكأس من أول مرة مش زي ما الاتحاد الافريقي ما عمل بزيادة عدد نقاط البطولة من عام 97 ) ( نقطة 8 )

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق