تركي آل الشيخ يدعم المغرب لإستضافة أمم أفريقيا.. وبيومي يبرىء الأهلي بسبب الإسماعيلي
الأخبار

تركي آل الشيخ يدعم المغرب لإستضافة أمم أفريقيا.. وبيومي يبرىء الأهلي بسبب الإسماعيلي

تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية أعلن عن دعمه الكامل للمملكة المغربية من أجل استضافة بطولة كأس أمم أفريقيا 2019 حال سحب تنظيمها من الكاميرون.

تركي آل الشيخ : جاهز لتقديم كافة الدعم للمغرب لتنظيم بطولة أم أفريقيا 2019 اذا تم سحبها من الكاميرون

ونشر تركي آل الشيخ تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،

جاءت كالتالي: «بصفتي رئيسًا للاتحاد العربي لكرة القدم أعلن عن دعمي الكامل للمغرب الشقيق في استضافة بطولة

الأمم الأفريقية بدلاً من الكاميرون.. كما أعلن عن تسخير كل الإمكانات في حال طلب مني الأشقاء من المغرب ذلك».

الإتحاد العربي لكرة القدم يقدم التهنئة للأهلي بعد الفوز على النجمة برباعية

وفى سياق مشابه حرصت الصفحة الرسمية للاتحاد العربي لكرة القدم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ،

على تهنئة النادي الأهلي بعد الصعود إلى دور الـ 16 من كأس زايد للأندية الأبطال.

وكتبت صفحة الاتحاد تدوينة جاء فيها: «مبروك تأهل فريق الأهلي المصري إلى دور الـ 16،

وبالتوفيق لفريق النجمة اللبناني في الاستحقاقات القادمة».

واستطاع الأهلي الصعود لدور الـ 16 بعدما أقصى النجمة اللبناني بالفوز عليه في عقر داره بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد،

خاصة بعدما انتهت مباراة الذهاب في القاهرة بالتعادل السلبي بدون أهداف.

خالد بيومي : الأهلي ليس السبب فى أزمات الإسماعيلي

ومن ناحية أخري أبدى خالد بيومي المحلل الرياضى بقناة أبوظبي، حزنه على الوضع، الذي وصل إليه النادي الإسماعيلي خلال هذا الموسم.

وأوضح «بيومي»، خلال تصريحات تليفزيونية، أنه يجب على إدارة النادي الشعور بالجماهير،

فما وصل إليه الإسماعيلي هذا الموسم لا يليق بالنادي.

وتابع أن مستوى الفريق، هذا لا يساوي ما وصل إليه الفريق منذ 7 أو 8 مواسم سابقة،

مشددًا أنه يرفض نغمة تفريط اللاعبين وبيعهم للأهلي، فهذه مشكلة الإدارة هي التي لا تحافظ على اللاعبين.

 

وأردف، أنه يجب على الإدارة دعم الفريق بصفقات مميزة، من أجل الاستمرارية، فالفريق بعدما كان وصيفًا لمسابقة الدوري الموسم الماضي، بات يعاني هذا الموسم.

 

واستطاع الإسماعيلي الصعود لدور الـ 16 من كأس زايد للأندية الأبطال بعد الإطاحة بالكويت الكويتي، بركلات الجزاء الترجيحية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق