بيراميدز : المضارون والمستفيدون من التجربة في الدوري المصري .. مقال تحليلي
مقالات القراء

بيراميدز : المضارون والمستفيدون من التجربة في الدوري المصري .. مقال تحليلي

بيراميدز  من الخاسر من التجربة :كتب – أيمن محمد

يجب أن يكون العنوان المضارون والمستفيدون من تجربة بيراميدز ، ولكن بما أن البعض يتسائل دوما عن هذا السؤال

ولم يجد ردا بل ويقومون بتعديد المزايا ( وهي ليست مزايا حقيقية ) فرأيت أنه من الواجب مهنيا أن نقوم بالإجابة عن ذلك

السؤال الذي شغل بال الجميع .

..
المستشار ترك ال الشيخ تحدث بإسهاب عن دور الإستثمار وعن تجربة بيراميدز وعن العراقيل التي تواجه التجربة

وأن الجميع متحفز ضدها وناشد رئيس الجمهورية بالتدخل نتيجة للظلم الذي وقع علي ناديه من جراء التحكيم وطالب ومن

قبله الأهلي بتطبيق تقنية ال VAR .

وإن كنت أري أن ال VAR هي الشماعة التي يتخفي ورائها الجميع ويريدون فقط تطوير التحكيم ( الذي يجب أن ينسف بالمناسبة )

ولكن هل باقي المنظومة الرياضية والتي من المفترض أن تشجع علي الإستثمار صالحة وتبقي ال VAR فقط

حتي يصبح الدوري المصري لا يشق له غبار ..سنبدأ بالمميزات التي يتحدث عنها البعض .

.
النقل التليفزيوني في عهد بيراميدز

الحديث عن أن تجربة بيراميدز كشفت هؤلاء الذين قالوا بأنه ليس بالإمكان أبدع مما كان من خلال تصوير مختلف ونقل متميز

للمباريات ( هذا صحيح ولكن )

قناة DMC SPORT قبل إغلاقها حاولت أكثر من مرة تنفيذ ذلك وكان لديها الإستعداد بل

وقامت بنقل مباريات دوري الدرجة الأولي في عامها الأول بشكل جيد قبل أن يتوقف النقل لعدم وجود رعاة وقبل أن يتم إغلاق

القناة لأسباب غير مفهومة .
..

الإستاد وغرفة الملابس من قبل بيراميدز

تأجير بيراميدز لإستاد الدفاع الجوي لمدة سنة كاملة مع دفع القيمة مقدما وإضافة بعض اللمسات

علي غرفة الملابس وتحسن التربة وشراء مقاعد وثيرة علي الخطوط ( لا شك أن كل ذلك قيمة مضافة للإستاد ولكن هل هذا

هو الإستثمار المنشود ؟ )

الشىء الإيجابي هو المحافظة علي المنشأة وهو أمر بديهي بدلا من إستنزاف أرضية الملعب تماما

مثلما يحدث في كل الكرة الأرضية ولكن لم أنبهر بالمقاعد أو بغرفة الملابس وربما يكون تأثير ALL OR NOTHING الخاص

بمانشستر سيتي سببا لذلك ( يمكنك مشاهدة غرفة ملابس ويمبلي وملعب الإتحاد ) .

..

3-تمويل الأندية بشكل غير مباشر من خلال مالك بيراميدز

تحدث البعض بشكل غير مباشر عن أن سر غضبة بعض الأندية من بيراميدز وسنقولها مباشرة وبوضوح أنهم يقصدون الأهلي

بسبب أن بيراميدز باتت له القوة الشرائية العظمي بدخوله في الصفقات وإنهائها دون أدني مقاومة

وتحدثوا عن أن المصري مثلا دخل له 50 مليون جنيه من جراء بيع محمد حمدي أحمد أيمن منصور ( بمتوسط 25 مليون جنيه للاعب ) .

الحقيقة أن الأندية المصرية حرمت نفسها علي مدار سنوات من التعامل الإحترافي مع الأهلي ( بسبب ضغوط جماهيرية )

وللعلم فإن المقابل المادي المعروض حاليا من قبل بيراميدز كان يماثل مع يعرضه الأهلي عند شراء عبدالله السعيد من تسع

سنوات بمبلغ يقترب من ثمانية ملايين جنيه

للإسماعيلي ( 6.5 مليون دفعها الأهلي وتنازل السعيد عن 1.5 مليون ) ما يعادل وقتها 1.3 مليون دولار طبقا لسعر الصرف ،

فضلا عن أن الأهلي أعار أمير سعيود ( نفترض أن ذلك يساوي مليون جنيه فقط ) أي أن الصفقة وقتها قد تصل إلي تسعة

ملايين جنيه مصري

أو 1.5 مليون دولار أي ما يساوي بأسعار اليوم 27 مليون جنيه مصري .
**

إذا كان ما سبق هي المزايا التي أضافها بيراميدز للرياضة المصرية وللإستثمار من وجهة نظر ضيوف قناته ،

أليس أولي أن تكون جزء من الأرباح هدفا في الإستثمار ، أحد الإعلاميين في القناة أقسم في برنامجه أن المعلنين

يريدون أن يضعوا إعلاناتهم في القناة ولكن أصحاب القناة يرفضون ! .
..

الميزة الحقيقية التي أضافتها تجربة بيراميدز كانت في إستقطاب نجوم كبار وبدافع شخصي من ميدو

جعلهم يتجولون بحرية في شوارع المحروسة ولكنها لم تضف لقيمة الإستثمار الرياضي ولا أظن أن أيا من المحللين العالمين

بالخارج أو البلوجرز

قد إهتم بزيارة رونالدينيو لتحليل مباراة في الدوري المصري وقام بمتابعة للدوري أو تحليل أفكار مدربيه
..

بالطبع إستقدام لاعب مثل كينو إضافة حقيقية في أن تري محترفين حقيقين في هذا المستوي خاصة مع وصول ثمنه ل17

مليون يورو بحسب مالك النادي ولكن هذا سيقودنا للإجابة عن عنوان المقال
**

من هم المضارون من تجربة بيراميدز ؟ المنظومة الرياضية بأكملها

عدم وجود قانون لا يعني أن لا هناك جريمة ، وهناك جرائم ترتكب بإسم القانون (بمعني أدق هناك بلدان تتيح تعاطي

المخدرات وتبيح المثلية )

وهناك بلدان ترفض تسليم مجرمين نظرا لعدم توقيع إتفاقيات قانونية بينها وبين بلاد أخري ،

أي أن القانون فقط هو نص مكتوب قد يبيح أو يحرم شىء ما أمام الدولة ولكن يبقي الشىء اللا أخلاقي في أعين الجميع

واضحا دون الحاجة إلي قانون .
.
كيف يمكن أن يكون هناك ناديا يستثمر دون أن يكون هناك دوري للمحترفين ؟ كيف يستمر دوري المحترفين عاما ميلاديا كاملا ؟

كيف يكون هناك دوري محترفين دون جائزة مالية ؟!كيف يكون هناك إستثمار دون قوائم مالية معروفة ؟ هل الإستثمار هو الإنفاق فقط ؟

كم تكلفت صفقة إنتقال ريبامار إلي صفوف الوحدة ؟

هل الإستثمار يعني أن يقوم الشيخ منصور مالك مانشستر سيتي بجلب صفقة لأرسنال أو التغريد بأمنيته أن يلتقي مع

رئيس توتنهام من أجل تدعيمه .

” الحقيقة أن الجميع مضار من تلك التجربة ، لا يوجد إستثمار بل فقط بنك ملىء بالأموال يعطي هنا ويمنح هنا ويمنع هناك ، ولا يوجد لائحة أو قانون تحاسبه ( ماليا ) عن ذلك” .

..

في باريس سان جيرمان أضطر مالكه ناصر الخليفي بعد شراء نيمار من برشلونة

أن يجلب مبابي من صفوف موناكو علي سبيل الإعارة في الموسم الماضي أملا

في تحقيق دوري أبطال أوربا وبالتالي إرتفاع إيراداته لتوازي مصروفاته ولكن خرج بطل فرنسا عدة سنوات مبكرا من دوري الأبطال

..ماذا حدث بعد ذلك ؟

..
في 3 يوليو 2018 أعاد الإتحاد الأوربي اليويفا التحقيق حول السجلات المالية لفريق العاصمة الفرنسية وتحويل الملف إلي

غرفة التحكيم في محكمة الإتحاد الأوربي

خصوصا بعدما قدم ناصر الخليفي أرقاما كبري في إيراداته لا تتناسب مع جماهيرية باريس سان جيرمان عالميا ،

وبالتالي ظهرت علامات إستفهام عن كيفية تمرير القرار الأول الذي لم يدن فريق ناصر الخليفي في يونيو الماضي .

من حق كل نادي أن تجلب عددا من اللاعبين ولكن في نهاية الموسم يأتي الحساب لذلك أتي حساب أي سي ميلان

عسيرا بالإستبعاد من مسابقة الإتحاد الأوربي

رغم وصوله إلي المركز السادس في السيري بسبب إرتفاع مصروفاته عن إيراداته قبل ان يمكث ماركو فاسوني ساعتين مع

الاتحاد الأوربي لتعديل القرار

مع تراكم الديون والتي تعني ارتفاع المصروفات عن الايرادات ولا تعني انك لا تمتلك أموالا شخصية يأتي قرار الإتحاد المحلي

بهبوط النادي لدرجة أو لإثنين أقل

وربما البدء من الدرجة الرابعة مثلما حدث مع بارما قبل عدة سنوات ( هكذا يدار الإستثمار في أوربا أم أننا نخترع العجلة ) .

..
الكاتب وحيد حامد سرد بقلمه في مسلسل الجماعة بالجزء الأول مشهد لموظف في الشهر العقاري يتنقل بدفتره إلي منزل رجل الاعمال

ليقوم بتوثيق العقد وبعد إنتهاء عمله أعطي له رجل الأعمال مبلغا زهيدا من المال ولكنه في نظر القانون رشوة

أجاب وقتها موظف الشهر العقاري بعبقرية : عندما يكون الدفتر مفتوح أصبح في أوقات العمل الرسمية

وأي مبلغ أتقاضاه هو رشوة ولكن بعد إغلاق الدفتر أصبح خارج أوقات العمل الرسمية وهنا يمكنني قبول الإكرامية

..
“هذا المشهد إن أمعنت النظر فيه سيسهل الكثير من الأمور ، متي أرتديت عباءة رئيس الإتحاد العربي أصبحت داعما للجميع

.. ومتي أرتديت عباءة مالك بيراميدز أصبحت منافسا لهم” .

تركي آل الشيخ

ما قدمه المستشار ترك ال شيخ في السعودية من دعم لكافة الأندية بحيث يكونوا قريبين من بعضهم البعض كان رائعا

ولكنه كان دعما من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حسبما أشار ال شيخ نفسه في القناة الرياضية السعودية ،

هنا أنت تتحدث عن دعم الدولة السعودية نفسها للأندية وليس إستثمارا بالمعني الحقيقي المعروف في كل الدنيا .

لعب نفس الدور في مصر أمرا مستحيلا في ظل تواجد ال شيخ مالكا لبيراميدز ،

لا يمكن أن تكون منافسا وفي نفس الوقت مانحا بدعم مالي هنا تحدث الإزدواجية التي تضرب المنافسة في مقتل ( عفوا

تضرب الإستثمار في مقتل )

..
حتي تكون تجربة بيراميدز ناجحة أو أي إستثمار رياضي يجب أن تكون هناك رابطة أندية تضع اللائحة المنظمة للمسابقة والشروط والجوائز والعقوبات ( المالية والإدارية والفنية)

أن يكون لكل ناد الملعب الخاص به أو لناديين علي الأكثر الحق في اللعب علي ملعب واحد حتي لا تضار أقدام اللاعبين (

الضلع الأهم في المنظومة )

وأن تكون هناك لجان تفحص صلاحية الملعب للتأكد من ذلك .

..
أن يصبح القسم الثاني مجموعة واحدة مكونة من عدد مقبول من الأندية ، والأهم من كل ذلك أن يصبح إنشاء نادي مقرونا بجماهير

( يمكنك أن تتخيل أن بتروجيت ترعي الإسماعيلي وأن تري إنبي ترعي المصري وسموحة ترعي الإتحاد ) بالتأكيد ستجد

الملاعب لوحة فنية رائعة مكتملة بأندية قوية بتمويل قوي بجماهير وذلك هو الإستثمار الحقيقي ،

ثم نفكر بعد ذلك في الحفاظ علي الإستثمار من خلال الأرتقاء بمستوي التحكيم قبل ال VAR

الأمر غير متعلق فقط بضخ الأموال فتجربة إنجي ماتشالا في روسيا فشلت والأندية الصينية لم تنجح في الفوز ببطولة أسيا

علي الرغم من تواجد لاعبين بحجم هالك

وأوسكار ولافيتزي وباولينيو قبل إنتقاله لبرشلونة ثم العودة مرة أخري إلي ارض التنين الصين ،

ومدربين بحكم كانافارو ومارسيللو ليبي ، بل أن جوانجزو إيفر جراند نجح في الفوز ببطولة أسيا قبل أن يتم ضخ الأموال بتلك

الصورة المرعبة في الدوري الصيني .

محمود الخطيب وتركي

الدوري الصيني لم ينجح في جلب الأنظار إليه سواء في القارة أو خارجها ولم نجد نجوما صينين يسطعون حتي في دوريات أسيوية .

..

تجربة بيراميدز ضارة للجميع ، ضارة لبيراميدز نفسه الذي يدعم أندية منافسه له ( صفقات إنتقالات لاعبين أو جهاز فني أو

حتي دعم مالي في يناير القادم ) وهذا ضد الإستثمار .

ضارة للأندية لإنها تخضع للرقابة المالية أمام منافس لا يخضع لنفس الرقابة .

أخيرا .. “القطار الفاخر الذي يجري علي قضبان متهالكة سيكون سببا لقتل الناس لا لنقلهم ..وقبل ذلك سيتحطم القطار نفسه ”

**
ردا علي التعليقات قبل أن تأتي ( دعم المستشار ترك ال شيخ ماليا للأهلي من قبل كان مراقبا وأثبتت اللجنة المشكلة أنه

لا توجد خروقات مالية فقط ملاحظتين إداريتين وهذا هو المتبع في مثل تلك التقارير )

وفي نفس الوقت كان يدعم الزمالك ولكن أن تدعم وانت لاتمتلك ناديا ينافس يختلف تماما عندما تكون أنت داخل حلبة السباق .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق