صدام حسين يتسبب في انسحاب القوة الجوية والمباراة تنتهي باستدعاء السفير الجزائري | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

صدام حسين يتسبب في انسحاب القوة الجوية والمباراة تنتهي باستدعاء السفير الجزائري

صدام حسين تسبب في انسحاب فريق القوة الجوية العراقي ،من المباراة التي جمعته بفريق اتحاد العاصمة الجزائري في إياب دور الـ32 في البطولة العربية للأندية.

صدام حسين يتسبب في توقيف مباراة سوسطارة والجوية العراقية

لاعبو الفريق العراقي تحججوا بهتافات أنصار سوسطارة الممجدة للزعيم العراقي الراحل صدام حسين .

وهو ما دفع الحكم لإعلان نهاية المباراة قبل إنتهاء توقيتها.

الفريق العراقي كان مهزوماً علي ارضة بالذهاب (1-0)، قبل أن يتأخر (2-0)

في لقاء الإياب الذي لم يكتمل بسبب قرار الفريق الضيف بالانسحاب وعدم إكمال اللقاء.

وقبل نهاية المباراة بأقل من 20 دقيقة أطلقت الجماهير الجزائرية المتحمسة بجنون في ملعب المباراة ألعاب نارية

وهتفت بعبارات تمجد صدام حسين والتي أغضبت الفريق العراقي.

هتافات الجماهير الجزائرية حملت أبعاداً سياسية ودينية ما جعل الفريق العراقي يتوقف عن اللعب

ويخرج بعض من لاعبيه ليعود إلى الملعب بعلم العراق الذي طافوا به الملعب.

و استمرت الجماهير الجزائرية بترديد المزيد من الهتافات والألعاب النارية التي جعلت ملعب 5 جويلية أشبه بساحة حرب،

لينهي الحكم اللقاء إعلاناً بانسحاب الضيوف، وتأهل أصحاب الأرض.

مباراة اتحاد الجزائر والقوة الجوية تنتهي باستدعاء السفير الجزائري لدى بغداد

لم تنتهي الأحداث التي رافقت المباراة عند الإنسحاب وتأهل الفريق الجزائري ، إذ أعلنت وزارة الخارجية العراقية لاحقاً

أنها ستستدعي السفير الجزائري لدى العراق لإبلاغه رفض واستياء بغداد لسلوك بعض المتواجدين ضمن الجماهير الجزائرية خلال المباراة.

وقد أعربت وزارة الخارجية العراقية في بيان عن “استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي

المشارك في البطولة العربية، والتي أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين”،

وطالبت “بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرّف المدان”، وقالت إنها

“ستستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه رفض واستياء العراق، حكومة وشعباً، وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر،

والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد”.

وأشار البيان إلى أن “الشعب العراقي المحبّ لأشقائه كان وما زال مثالاً ونموذجاً في التعامل الأخوي، بعيداً عن أي لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية”.

جدير بالذكر أن الفريق الجزائري سوف يواجه فريق المصري البورسعيدي يوم 15 سبتمبر الجاري في ذهاب ربع نهائي الكونفدرالية الإفريقية قبل أن يستضيفه في الجزائر يوم 22 من الشهر نفسه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق