باوك عمرو وردة يودع دورى الأبطال بعد هزيمة مدوية أمام بنفيكا | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

باوك عمرو وردة يودع دورى الأبطال بعد هزيمة مدوية أمام بنفيكا

باوك سالونيكا اليونانى الذى يضم بين صفوفه النجم المصرى عمرو وردة فشل فى التأهل إلى مرحلة مجموعات دورى أبطال أوروبا بعد هزيمته الساحقة التى تلقاها مساء اليوم الأربعاء أمام ضيفه بنفيكا البرتغالى بنتيجة 4 – 1، فى اللقاء الذى جمع الفريقين على ملعب “تومبا ستاديوم”.

باوك × بنفيكا .. ملخص المباراة واهدافها

في الشوط الأول افتتح باوك أصحاب الأرض التسجيل عن طريق بريجوفيتش في الدقيقة 13، لكن الرد جاء قاسيًا من الفريق البرتغالي، عن طريق ثلاثية سجلها كل من، فييرا في الدقيقة 20، سالفيو من ركلة جزاء بعد 6 دقائق، وبيزي في الدقيقة 39.

ومع بداية الشوط الثانى دخل النجم المصرى عمرو وردة بديلا ، لكنه لم يستطع أن يفعل شئ أمام الطوفان البرتغالي.

قبل أن يوسع إدواردو سالفيو الفارق بإضافة رابع أهداف بنفيكا فى الدقيقة 49 عن طريق ركلة جزاء، وطرد حكم المباراة لاعب باوك ليو فى الدقيقة 76 من زمن اللقاء.

عمرو ورده فشل في اهداء صلاح ورفاقة التصنيف الثاني في دوري أبطال أوروبا

جدير بالذكر أن نادي ليفربول الإنجليزى المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى محمد صلاح ،كان يأمل فى نجاح نظيره باوك بالتأهل لدور المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا، من أجل التواجد فى التصنيف الثانى الخاص بالقرعة المحدد لها غداً الخميس بإمارة “موناكو” الفرنسية.

وبعد تأهل بنفيكا على حساب باوك لدور المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا، سيتواجد الفريق البرتغالى بالتصنيف الثانى، بينما يتراجع ليفربول إلى التصنيف الثالث.

ويشهد دور المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا مشاركة 4 أندية ألمانية هى بايرن ميونخ، شالكه، هوفنهايم، بوروسيا دورتموند، و4 أندية إيطالية هى يوفنتوس، نابولى، روما، إنتر ميلان،

و4 أندية إنجليزية هى مانشستر سيتى، مانشستر يونايتد، توتنهام، ليفربول، و4 أندية إسبانية برشلونة، أتلتيكو مدريد، ريال مدريد، فالنسيا، و3 أندية فرنسية هى باريس سان جيرمان، موناكو، ليون.

وتتواجد أندية ريال مدريد الإسبانى بطل النسخة الأخيرة من مسابقة دورى أبطال أوروبا، وأتلتيكو مدريد الإسبانى بطل النسخة الأخيرة من مسابقة الدورى الأوروبى “اليوروباليج”، بجانب برشلونة، بايرن ميونخ، مانشستر سيتى، يوفنتوس، باريس سان جيرمان، لوكوموتيف موسكو فى المستوى الأول.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق