رد فعل رونالدو مع حارس فيرونا بعد أن كسر أنفة في أول ظهور مع اليوفنتوس | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

رد فعل رونالدو مع حارس فيرونا بعد أن كسر أنفة في أول ظهور مع اليوفنتوس

حارس فيرونا ، كشف عن تفاصيل الرسالة التى أرسلها له البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، بعد الإصابة التى تعرض لها، خلال لقاء الفريقين، السبت الماضى.

حارس فيرونا يشكر الأسطورة رونالدو..فلماذا؟

كان قد لعب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مباراته الرسمية الأولى مع فريقه الجديد يوفنتوس الوافد إليه من ريال مدريد وكانت أمام كييفو فيرونا في افتتاح الدوري الإيطالي.

ورغم عدم تسجيله إلا أن كريستيانو رونالدو قدّم اداء مميزاً لقي إشادة مدربه ماسيميليانو أليجري بعد المباراة.

وسدّد “سي آر 7” 9 تسديدات على مرمى كييفو متفوّقاً بمفرده على الفريق المنافس الذي سدّد لاعبوه 6 تسديدات على مرمى “اليوفي”.

جدير بالذكر انه للموسم الـ 17 على التوالي في مسيرته لا يسجل كريستيانو رونالدو أهدافاً في المباراة الافتتاحية لفريقه، وتصدى الحارس سورنتينو حارس كييفو لعدة محاولات من رونالدو،

وألغى الحكم هدفاً قرب النهاية للضيوف بداعي لمس الكرة ليد قائد البرتغال في مرحلة الإعداد لتلك الفرصة وذلك بعد الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد (VAR).

و خلال المباراة اصطدم رونالدو بحارس فيرونا ستيفانو سورينتينو في لقطة هدف الكرواتي ماريو ماندزوكيتش ما دفع الحكم لإلغائه بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

ونتج عن هذه اللقطة كسر في أنف حارس فيرونا المخضرم البالغ 39 عاماً ليُنقل بعد المباراة إلى المستشفى للعلاج.

حارس فيرونا يكشف حقيقة رسالة كريستيانو رونالدو

وكتب حارس فيرونا، عبر حسابه الشخصى على تويتر، “تلقيت رسالة من كريستيانو رونالدو يتمنى لى التعافى السريع، شكرًا يا أسطورة”.

جدير بالذكر أن يوفنتوس حقق فوزًا صعبا على كييفو فيرونا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، اقتنص على إثره أول 3 نقاط فى مشوار الحفاظ على لقب بطل الدوري الأيطالي “الكالتشيو”.

 

زوجة حارس كييفو فيرونا تهين رونالدو

وكانت قد وجهت سارة روجيري، زوجة ستيفانو سورينتينو، حارس مرمى كييفو فيرونا الإيطالي، رسالة عبر حسابها على “إنستجرام” أهانت خلالها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس.

وكتبت زوجة سورينتينو: “احتفظت بكل شيء لنفسي حتى الآن، كنت أحاول أن أكون قوية وأنظر فقط إلى ما هو مهم بالنسبة لي ولعائلتي، وأعني بذلك بطلنا ستيفانو”.

وأضافت: “ولكن الآن، بالنظر إلى هذه الصور، أود فقط أن أقول … انظروا إلى االفارق! أولئك الذين يسمونهم أبطالًا يجب أن يتعلموا أن يكونوا بشرًا أولًا!”.

وقالت: “أنا آسفة لكن لا يمكنني الإعجاب بهذا البطل! أستطيع أن أعشق الرجال الحقيقيين مثل زوجي والطبيب الذي فعل كل شيء لمساعدته!”.

وأختتمت: ” شكرا لأولئك الذين لديهم القلب السليم والإنسانية والكرامة والمبادئ الصحية، وعار على أولئك الذين يهينوا وينتقدوا ويفرحوا والأسوأ من يراقب ثم يغادر”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق