لعنة الأهلي تطارد عبد الله السعيد فى السعودية .. وأزمة فى القلعة الحمراء بسبب باكا
الأخبار

لعنة الأهلي تطارد عبد الله السعيد فى السعودية .. وأزمة فى القلعة الحمراء بسبب باكا

لعنة الأهلي يبدو انها بدأت تطارد عبد الله السعيد لاعب الفريق السابق والذى انقلبت عليه جماهير المارد الأحمر منذ رحيله عن صفوف القلعة الحمراء للإنضمام للزمالك ولكن الصفقة تفشل وانضم بعدها للأهلي السعودي .

واستقر عبدالله السعيد لاعب المنتخب الوطنى المحترف بصفوف الأهلى السعودى، على استدعاء طبيبه الخاص فى مصر من أجل التخلص من آلام الإصابة العضلية التي لحقت به فى الفترة الأخيرة والتى أدت إلى ابتعاده عن التدريبات بصفة مستمرة.

لعنة الأهلي .. عبد الله السعيد يستدعي طبيبه الخاص بسبب الإصابة

وأكدت صحيفة “الوطن” السعودية، إن عبد الله السعيد قرر إحضار طبيبه الخاص إلى مدينة “جدة” بعدما وجد عدم استجابة للعلاج المقدم له من قبل طبيب النادى الأهلى التونسي حاتم جمعة وخوف اللاعب من تفاقم الإصابة.

ويخشى السعيد تأثير الإصابة على مشاركته مع الفريق خلال الفترة الطويلة المقبلة من منافسات الدورى السعودى ودورى أبطال آسيا.

ويستعد الأهلى السعودى لمواجهة المحرق البحرينى يوم 25 أغسطس الجارى فى البحرين فى ذهاب دور الـ32 فى البطولة العربية.

وكان الأهلى السعودى تعاقد مع عبدالله السعيد خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية قادمًا من الاهلى المصرى.

باكا يتسبب فى خسارة كبيرة للأهلي

وعلى صعيد متصل تسبب “وكيل” باكاماني مهالامبي جناح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في أزمة شديدة في صفقة بيع اللاعب خلال الأيام القليلة المقبلة لأحد الأندية في جنوب إفريقيا.

وكشف مسئول بالنادي-رفض ذكر اسمه- أن الوكيل الذي كان وراء التعاقد مع باكاماني قبل عام واحد وضع شروطا في التعاقد وقتها أضرت بالنادي ولم يكن يهمه سوي القيمة المالية التي سيحصل عليها جراء إتمام تلك الصفقة بحيث يحصل علي 300 ألف دولار.

وقال أن العقد الثلاثي بين الأهلي وبيدفيست واللاعب به بنود كثيرة أضرت بالنادي وسوف تكون سببًا في خسارة القلعة الحمراء لرقم مالي كبير في الوقت الحالي بعد أن بات خارج حسابات الجهاز الفني للفريق بقيادة باتريس كارتيرون،

وأضاف أن البنود الكارثية التي يحتويها التعاقد الذي أبرم في سبتمبر 2017 تبرئ محمد فضل مدير التعاقدات الحالي من صعوبة تسويقه، وأوضح انه بعد التحري علي هذا التعاقد

تم الكشف عن أن مدير التعاقدات وقتها الدكتور عصام سراج الدين لم يكن يعلم بالصفقة وأن من أدار الأمر هو ” وكيل ملاكي” للإدارة السابقة كان مسئولًا عن كل شيء يخص استقدام اللاعبين الأجانب وهو الآن يثير الأزمات والاستقرار الذي فرضه الجهاز الفني.

وأخطر باكا الجهاز الفني بعدم قدرته علي البقاء في الأهلي والمران بعد أن استقر الجهاز الفني علي خروجه من حساباته الفنية وبات ينتظر الساعات القليلة لرحيله من مصر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق