النادي الأهلي يوجه رسالة شكر لوزارة الداخلية بسبب "أمنية" مشجع أهلاوي
الأخبار

النادي الأهلي يوجه رسالة شكر لوزارة الداخلية بسبب “أمنية” مشجع أهلاوي

النادي الأهلي ومجلس ادارته برئاسة محمود الخطيب ، الشكر لوزير الداخلية اللواء محمود توفيق ، على موقفه الإنساني واستجابته لطلب النادي بخروج المشجع أحمد صبرة ـ المحبوس على ذمة أحداث مباراة الأهلي ومونانا الجابوني ـ؛ وذلك للمشاركة في تشييع جنازة والده الذي وافته المنية أمس.

وكانت مباراة الأهلي و مونانا الجابوني بذهاب دور الـ32 ببطولة دوري أبطال إفريقيا، قد شهدت أعمال شغب من جانب الجماهير، أدت لتحطيم بعض مقاعد ستاد القاهرة الذي استضاف المباراة، وهو ما أدى للقبض على بعض منهم من جانب قوات الأمن، بعد تفريغ كاميرات المراقبة بالملعب .

الأهلي يوجه الشكر لوزارة الداخلية لسماحها لأحمد صبره بالخروج كم محبسه لتشييع جثمان والده

وشهدت الساعات الماضية من محاولات من إدارة الأهلي مع وزارة الداخلية للسماح بالمشجع أحمد صبرة بالخروج من محبسه من أجل تشييع جثمان والده .

ووجّه مجلس إدارة النادي الأهلي الشكر لوزارة الداخلية والسيد الوزير محمود توفيق وزير الداخلية فى خطاب رسمي على موقفه الإنساني واستجابته الفورية لطلب النادي الأهلي بخروج المشجع أحمد صبرة، المحبوس على ذمة قضية أحداث الشغب في مباراة مونانا الجابوني لحضور جنازة والده.

وكانت إدارة النادي الأهلي قد تلقت اتصالات من زملاء أحمد؛ للتدخل لدى الجهات المسئولة؛ من أجل تحقيق هذه الأمنية، وعلى الفور وجّه مجلس الإدارة الشئون القانونية بالنادي إلى مقر مصلحة السجون بالقاهرة مساء الخميس لتقديم طلب بهذا المعنى طبقا للإجراءات القانونية.

النادي الأهلي يتواصل مع مكتب وزير الداخلية وقطاع الإعلام من والعلاقات العامة للسماح لصبره بحضور جنازة والده

كما تم التواصل مع مكتب السيد وزير الداخلية وقطاع الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية الوزارة، وبعرض الأمر على السيد الوزير محمود توفيق، وافق سيادته على الفور ،فجر الجمعة، على خروج أحمد صبرة؛ لحضور صلاة الجنازة وتشييع والده إلى مثواه الأخير، ونسأل الله أن يرحمه رحمة واسعة، وأن يسكنه فسيح جناته.

والنادي الأهلي إذ يتقدم بجزيل الشكر والتقدير للسيد وزير الداخلية على موقفه الإنساني والنبيل، وجميع المسئولين بالوزارة، فإنه يتمنى التوفيق والسداد لرجال الشرطة في حفظ الأمن والأمان لمصرنا الغالية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق