النادي الأهلي يقرر تصعيد أزمته مع تركي آل الشيخ ويرد على هجومه فى بيان رسمي | ستاد الأهلي
الأخبار

النادي الأهلي يقرر تصعيد أزمته مع تركي آل الشيخ ويرد على هجومه فى بيان رسمي

النادي الأهلي قرر أن يتحرك بشكل سريع بعد هجوم تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية ومالرئيس الشرفي السابق للنادي الأحمر على مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب ، بعدما وصف بعض أعضاء مجلس الإدارة .

وكان تركي آل الشيخ قد أكد أن بأن هناك أعضاء أساسيون فى مجلس ادارة الأهلي يبحثون على مصلحتهم الشخصية وليس مصلحة النادي

وانهم يتحدثون معه بشكل دائم دون أن يعلم محمود الخطيب مؤكدا انهم يتعاملون مع رئيس النادي بـ”وشين” وأنهم يتقربون من أجل الصلح معه ومع النادي الأهلي .

النادي الأهلي يرد على “المتجاوزين ” فى بيان مقتضب

ومن جانبه رد الأهلي سريعا على تجاوزات تركي فى بيان رسمي مقتضب حيث ذكر النادي فى بيانه الذى أصدره عصر اليوم الثلاثاء ” مجلس إدارة النادي الأهلي قرر اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية تجاه التجاوزات التي جاءت في حق النادي ومجلس إدارته عبر وسائل الإعلام”.

وكان تركي آل الشيخ قد صرح فى تصريحات تلفزيونية إن الإعلامي أحمد شوبير أبلغه برغبة مجلس إدارة نادي الأهلي في التصالح مشيرا أن أعضاء بمجلس إدارة الأهلي يتواصلون معه “من تحت لتحت”.

وأضاف ” المشكلة أن الأعضاء يفضلون محمود الخطيب الذي تجمعني به علاقة مميزة، وأنا فعلًا متأسف لما حدث بيننا لأنه مغلوب على أمره ومضحوك عليه”.

تركي : أعضاء الأهلي هدفهم الإطاحة بالخطيب والسيطرة بدلا منه

وتابع رئيس هيئة الرياضة السعودية “الناس اللي تحته بيسخنوه، وهما من ورا بيكلموني عشان يتدخلوا في أمور، وفي اجتماعات المجلس يسخنوه بحديث القيم والمبادئ، وفي الأخير بيكلموني. هدفهم السيطرة عليه وإزاحته”.

وأختتم “الأعضاء الأساسيين في مجلس الإدراة تربطني بهم علاقات كبيرة، وجاءوا إليّ في الرياض وفي كل مكان، ومنهم العامري فاروق وعدلي القيعي”.

وجاء رد الأهلي على تركي ليكشف أن الخلافات بين الجانبين سيتم تصعيدها الفترة المقبلة خاصة أن تركي آل الشيخ قد صرح قائلا بأنه لن يتنازل عن القضايا التى رفعها ضد ادارة النادي خلال الفترة المقبلة خاصة بعد أن خرج مسئولو القلعة الحمراء وأعلنوا رفضهم التصالح معه .

هجوم تركي على الأهلي ليس الأول من نوعه حيث سبق وهاجم الخطيب فى أكثر من مناسبة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق