الزمالك يتحول الى نادي سعودي .. ونجم المغرب دليل جديد ! | ستاد الأهلي
الأخبار

الزمالك يتحول الى نادي سعودي .. ونجم المغرب دليل جديد !

الزمالك يبدو انه بات يعيش على المعونات بعد أن كان يسخر من مسئولي الأهلي خلال الفترة الماضية حينما كان تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية رئيسا شرفيا للنادي الأهلي سابقا .

وبات الزمالك خلال الفترة الأخيرة يعتمد على تمويل الكثير من المستثمرين السعودييين وعلى رأسهم تركي آل الشيخ الذى انتقل من الإهتمام بالأهلي الى الزمالك نكاية فى محمود الخطيب رئيس مجلس ادارة النادي الأحمر .

وأعلن مرتضي منصور رئيس القلعة البيضاء أن تركي آل الشيخ قرر تحمل قيمة صفقة السويسرى كريستيان جروس المدير الفني الجديد للنادي الأبيض ومعاونيه

فضلا عن أن مرتضي قام ببيع عدد من نجوم فريقه الى الأهرام سبورت الذى اشتراه تركي انتقاما من الأهلي لمنافسته على البطولات رغم تأكيد تركي الغريب بانه عاشق للنادي الأهلي .

مستثمر سعودي يتحمل قيمة انضمام أيوب الكعبي الى صفوف الزمالك

وكشفت تقارير صحفية أن أحد المستثمرين السعوديين سوف يتحمل صفقة المغربي أيوب الكعبي مهاجم نهضة بركان المغربي.

وكان النادي الأبيض استقر على استمرار تواجد وفد النادي الأبيض المتواجد في المغرب،

من أجل التفاوض حول استقدام المغربى أيوب الكعبى وينتظر أن يتفاوض وفد الزمالك خلال الـ48 ساعة المقبلة مع نهضة بركان حول استقدام الكعبى، بعد تكليف مرتضى منصور رئيس النادي الأبيض الوفد بالأمر.

يذكر أن الزمالك كلف المستشار أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس النادي وهانى زادة عضو مجلس الإدارة من أجل حضور مؤتمر إعلان انتقال أحداد للزمالك الذي أقيم أمس الأول،

بجانب إعادة تكليفهم بالاستمرار في المغرب بعد حضورهم المؤتمر من أجل التفاوض مع نهضة بركان حول استقدام مهاجمه أيوب الكعبى.

وكان مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أكد أنه سيتم عقد جلسة اليوم مع مسئولي نادي أيوب الكعبي لإنهاء الصفقة لصالح الزمالك.

أزمة بين مرتضي وجروس بسبب بيع اللاعبين بدون علمه

وشهدت الساعات القليلة الماضية بوادر أزمة بين جروس ومرتضي منصور .

حيث أعلن جروس عن غضبه من تدخل مرتضي منصور فى شئون الفريق من خلال الحديث عن لاعبى الفريق فى وسائل الإعلام ،

كما أبدى غضبه من بيع النجوم أمثال على جبر وأحمد توفيق بدون أن يأخذ وقته الكافي كمدير فني فى الحكم على اللاعبين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق