أخبار عالمية

مارادونا يفجر مفاجأة “الحكم اللص ” سرق المباراة لصالح إنجلترا .. وكشف حيلة قذرة أستخدمها منتخب كولومبيا

مارادونا الأسطورة الأرجنتينية صرح، إن الحكم الأمريكي مارك جيجز، سرق الفوز لمنتخب إنجلترا بمساعدتة على هزيمة كولومبيا في المباراة التي أقيمت أمس الثلاثاء، ضمن منافسات الدور الـ16 من كأس العالم روسيا 2018.

مارادونا قد خرج مهاجما ، منتخب انجلترا بعد الهزيمة التي ألحقها بنظيره الكولومبي، أمس الثلاثاء، في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

مارادونا يطالب بالإعتذار للشعب الكولومبي

مارادونا

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن مارادونا قوله : ” الحكم الأميركي مارك جيجر الذي أدار مباراة الثلاثاء ، احتسب ضربة الجزاء التي تقدم بها المنتخب الإنجليزي بهدف من دون رد كنوع من المحاباة للفريق الأوروبي ، و أشعر بالغضب لأنني عندما تحدثت مع انفانتينو رئيس الفيفا للمرة الأولى تغيرت كل الأشياء ، ورحل اللصوص وانتهى التلاعب ، و اليوم رأيت سرقة ضخمة في الملعب ، و أطالب بالاعتذار للشعب الكولومبي ، ولكننا كلاعبين لسنا مذنبين”.

وكان قد حقق منتخب إنجلترا فوزا غاليا على نظيره الكولومبي بنتيجة 4-3 بعد الاحتكام لركلات الجزاء الترجيحية عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بهدف لكل فريق.

وشن مارادونا ، هجوما عنيفا على الحكم مارك جيجر، مشيرا إلى أن ما شاهده هو سرقة قائلا: «رأيت سرقة ضخمة.. أعتذر لجميع الشعب الكولومبي، ولكن يجب أن يعرفوا أن اللاعبين ليسوا مسئولين».

مارادونا في تصريحات اليوم الأربعاء أضاف قائلا : «هذا الحكم هو المسؤول عن نتيجة المباراة.. لا ينبغي أن يوضع رجل مثل هذا مسؤولًا عن لعبة بهذا الحجم» ، مطالبا الحكم بالاعتذار للجماهير الكولومبية.

مارادونا كان قد أعلن تشجيعه لكولومبيا أمام انجلترا، وذلك عقب خروج منتخب الأرجنتين من مونديال روسيا بالهزيمة أمام الديوك الفرنسية بنتيجة 4-3 في دور الـ16.

كولومبيا حاولت استخدام حيلة “قذرة” لمنع إنجلترا من التسجيل

مارادونا

وعلى الجانب الآخر شهدت نفس المباراة ،خروجا عن النص من المنتخب الكولومبي والذى حاول منع المنتخب الإنجليزى من التسجيل بعد حصولة على ركلةُ جزاءٍ منحها له حكم المباراة ، بعد تدخُّل اللاعب الكولومبي كارلوس سانشيز على زميله هاري كاين في منطقة الجزاء؛ خلال المباراة التي جمعت إنجلترا وكولومبيا، يوم أمس الثلاثاء 3 يوليو، ،وفي لقطةٍ جاءت مخالفة لأخلاقيات رياضة كرة القدم، أقدم لاعب المنتخب الكولومبي جوهان موخيكا على تخريب نقطة الجزاء، التي سدَّد من خلالها اللاعب الإنجليزي هاري كين ركلة الجزاء، معلناً عن تقدّم منتخب بلاده بنتيجة 1-0.

حيث استغلَّ المدافع الكولومبي جوهان موخيكا انشغال حكم المباراة، بتلقّي احتجاجات زملائه، محاولاً تخريب نقطة الجزاء؛ حيث عمد مدافع «جيرونا» إلى حفر النقطة مكان التسديد بواسطة مسامير حذائه الرياضي ، من أجل إزالة العشب وتخريب مستوى أرضية الملعب، الأمر الذي من شأنه أن يبطّئ سرعة وصول الكرة إلى المرمى.

وفيما يبدو أن اللاعب نَسيَ أنه محاط بكاميرات عديدة، وقد انتشرت تغريدات كثيرة على موقع تويتر حولها، كما نشر البعض مقطع الفيديو – الذي يُظهر موخيكا وهو يحاول تخريب نقطة الجزاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock