بلجيكا فى محاولة لكسر العقدة أمام طموحات اليابان ..اليوم | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

بلجيكا فى محاولة لكسر العقدة أمام طموحات اليابان ..اليوم

بلجيكا تصطدم بمنتخب اليابان في المباراة التي تجمعهما مساء اليوم، الاثنين،فى تمام الساعة الثامنة مساء على ملعب “روستوف أرينا” في إطار منافسات دور ثمن النهائي بمونديال روسيا.

بلجيكا تحصد العلامة الكاملة

بلجيكا

بلجيكا حصلت على العلامة الكاملة إثر فوزها في جميع لقاءات دور المجموعات ليتصدر ترتيب المجموعة السابعة برصيد 9 نقاط ويتأهل لثمن النهائي.

المنتخب البلجيكى على موعد مع منافس غير متوقّع ، فاليابان التي لم يسبق لها بلوغ الدور ربع النهائي، تخوض ثمن النهائي للمرة الثالثة في مشاركاتها الست في تاريخها وعلى التوالى، بعدما حلّت ثانية خلف كولومبيا في المجموعة الثامنة التي ضمّت بولندا والسنغال.

ولم تعبر اليابان سوى بفضل نقاط “اللعب النظيف” التى حسمت نتيجة مباراته مع السنغال.

حيث تم اللجوء إلى اللعب النظيف” بعدما تساوى منتخبا اليابان والسنغال فى عدد النقاط وفارق الأهداف، وتبدو الفرصة سانحة أمام المنتخب البلجيكى لتحقيق الفوز فى مباراة اليوم، فى ظل التشكيلة المدججة بالنجوم التى يمتلكها، فى ظل تواجد كيفين دى بروين لاعب مانشستر سيتى الإنجليزى وروميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزى وهازارد صانع ألعاب تشيلسى الإنجليزى بجانب الحارس كورتوا المحترف فى نادى تشيلسى الإنجليزى.

وتبدو بلجيكا، المتصدرة المجموعة الثامنة بالعلامة الكاملة من أبرز المرشحين للذهاب بعيداً في المونديال الروسي ، إلا أنها تخشى تكرار سيناريو كأس أوروبا 2016، عندما كانت من أبرز المرشحين للقب، إلا أنها خرجت من ربع النهائي على يد ويلز 1-3.

اليابان يتسلح بالتنظيم الجيد فى مواجهة بلجيكا

فى المقابل يدرك المنتخب اليابانى الذى يخوض منافسات دور الـ 16 للمرة الثالثة فى تاريخ مشاركاته بالمونديال صعوبة المهمة فى تحقيق الفوز على منتخب بلجيكا، خاصة وان منتخب بلجيكا يمتلك التفوق من ناحية الفوارق الفنية والبدنية، لكنه سيكون متسلحاً بالتنظيم الجيد داخل أرض الملعب، وكذلك الثلاثى شينجى كاجاوا ويويا أوساكو، وكيسوكى هوندا من أجل الأطاحة بنظيره بلجيكا.

 

و يذكر أن الفائز من مباراة بلجيكا واليابان سيواجه الفائز من مواجهة منتخب البرازيل و المكسيك في دور ربع النهائي والتي ستلعب اليوم أيضاً في تمام الساعة الرابعة عصرا بتوقيت القاهرة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق