أخبار عالمية

البرازيل تواجه المكسيك فى محاولة للهروب من مصير أبطال العالم بمونديال المفاجأت

البرازيل على موعد اليوم لمواجهة أول اختبار حقيقى فى النسخة الحالية من بطولة كأس العالم المقامة فى روسيا،و في مونديال المفاجآت وخروج المنتخبات الكبرى،لايوجد منفس للإستهانة أمام منتخب البرازيل و ذلك عندما يلتقى فى الرابعة عصر اليوم، الاثنين مع المكسيك بملعب “كوسموس أرينا”، ضمن منافسات دور الـ 16.

البرازيل تسعى لتجنب مصير المنتخبات الكبرى متسلحة بنجمها نيمار

البرازيل

البرازيل حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب (5) ، تسعى إلى تفادي مصير ثلاثة أبطال للعالم خرجوا بشكل مبكر من المنافسات، هم ألمانيا البطلة أربع مرات آخرها 2014، والأرجنتين بطلة 1978 و1986، وإسبانيا بطلة 2010 التي كانت آخر الأبطال الخارجين بخسارتهما أمام البلد المضيف الأحد بركلات الترجيح (3-4 بعد التعادل 1-1).

وسيصطدم البرازيل في مسعاه لـ اللقب ، بالمكسيك التي حققت مفاجأة الفوز على ألمانيا 1-0 في الجولة الأولى من المجموعة السادسة. ويعتمد منتخب البرازيل فى مواجهته ضد المنتخب المكسيكي في دور الـ 16 على استعادة نجمه نيمار أغلى لاعب فى العالم جاهزيته الكاملة.

وكان تعادل البرازيل في الدور الأول مع سويسرا 1-1، وفاز على كوستاريكا بهدفين نظيفين في الوقت بدل الضائع، وعلى صربيا 2-0.

وخاض لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي في مطلع يونيو، أول مباراة له منذ تعرضه في أواخر فبراير، لكسر في مشط القدم تطلب عملية جراحية. وخلال الدور الأول في المونديال، لم يقدّم نيمار أداءه المعهود، اذ بالغ في السقوط خلال الاحتكاكات مع اللاعبين المنافسين، واكتفى بهدف في ثلاث مباريات.

إلا أن مدربه تيتي الذي حاول مراراً تخفيف الضغط عنه، أكد ان اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً، بدأ باستعادة مستواه بعد رحلة التعافي الطويلة.

وكشف في مؤتمر صحافي أنه قال لنيمار :”لقد لعبت بشكل جيد” ضد صربيا، مضيفاً: “كان رائعاً، ساعد في الدفاع، لعب دوره في التحوّل نحو الهجوم. كان جيداً جداً بالمحاولات الفردية وسدّد كثيراً على المرمى. لقد استعاد أفضل مستوياته، المستوى الذي كان عليه قبل الاصابة، وهذا أمر من الصعب جداً تحقيقه”.

وتابع: “مباراة أخرى وسيصبح نيمار (جاهزاً) 100 بالمئة. يدرك التضحية التي قام بها لاستعادة مستواه”، وأنه بحسب تقديرات الجهاز الفني للمنتخب البرازيلي، ما زال تحت معدل سرعته “لكنه قريب جداً” منه.

وحسّنت البرازيل من مستواها تدريجياً في الدور الأول، بدءاً من التعادل المفاجىء أمام سويسرا، وصولاً إلى الفوز المستحق على صربيا.

مدرب المكسيك يؤكد: نملك مفاتيح الفوز على البرازيل

البرازيل

ورغم أنه لم تتمكن المكسيك من بلوغ الدور ربع النهائي منذ العام 1986 على أرضها، علماً أنها سقطت في الدور ثمن النهائي في آخر ست مشاركات على التوالى، أي منذ مونديال الولايات المتحدة 1994.

وعلى رغم النحس الذي يلازمها، أصرّ مدربها خوان كارلوس أوسوريو على أن ذلك لا يعني شيئاً في الملعب، وأنه لا يؤمن بالنحس “بل بالعمل، باللاعبين الجيدين، الاستراتيجية الصحيحة في التحضير لكل مباراة”.

وشدّد على أنه يقول للاعبيه: “أننا نستحق التواجد هنا والحصول على حق مواجهة أفضل فريق في العالم وجهاً لوجه”، بعدما قدّم المنتخب في الدور الأول عروضاً دفاعية قوية، وقدرة على الانتقال إلى الهجوم بشكل سريع.

وأضاف خوان كارلوس أوسوريو في تصريحات صحفية: “ البرازيل فريق رائع ويمكنني أن أصفه بأنه أفضل فريق في العالم. كل لاعب لديه يمكنه التحكم بالكرة بشكل ممتاز ويتصرفون كمجموعة متحدة، ستكون فرصة عظيمة للكرة المكسيكية لاستعراض كل إمكاناتها أمام أفضل فريق بالكوكب”.

وتابع في نفس السياق: “أعتقد أن الدفاع بعدد كبير من اللاعبين خيار متاح لكن أسلوبنا يعتمد على التسبب بمشاكل لدى دفاع المنافس، لذا لن نتخلى عن الهجوم وبغض النظر عن الطريقة التي سنتبعها غدا ستضم تشكيلتنا خمسة لاعبين في الهجوم أو أربعة مع وجود لاعب مثل هيكتور هيريرا”.

ولا يعتقد أوسوريو أن خروج منتخبات كانت مرشحة للقب مثل ألمانيا والأرجنتين يمكن أن يمثل ضغطاً على لاعبي البرازيل قبل هذه المواجهة، حيث قال: “أعتقد أن ذلك لن يكون عاملاً مؤثراً على فريق السامبا.. لاعبي البرازيل لديهم خبرة كبيرة جداً ومهارات رائعة للغاية، لأنهم يلعبون في أعلى الدوريات مستوى وفي فرق المقدمة”.

وأنهى أوسوريو تصريحاته قائلا : “هناك من لا يفهم ذلك، أن كرة القدم رياضة جماعية جميلة للغاية تعطيك دائما الفرصة للفوز، وخصوصا بسبب نتائجها الصغيرة، وليست مثل الرياضات الآخرى التى تتطلب نتائج كثيرة، ولكن يمكنك في كرة القدم أن تسجل هدفاً، وتدافع عنه بعد ذلك وتفوز بالمباراة.. كرة القدم دائماً محل للمفاجآت، هي لعبة رائعة العامل الأساسي فيها هو رغبة الفوز لدى أي فريق يستطيع أن يكون حاسما مع النتيجة النهائية”.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock