ليلة بكاء راموس .. عقدة إسبانيا لاتزال مستمرة أمام أصحاب الأرض | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

ليلة بكاء راموس .. عقدة إسبانيا لاتزال مستمرة أمام أصحاب الأرض

إسبانيا مازالت لاتستطيع كسر عقدة تحقيق الانتصارات على البلد المُضيف لبطولة كأس العالم طوال تاريخه، بعد الخسارة أمام روسيا بركلات الترجيح 4/3 بدور الـ 16 بعد انتهاء المباراة فى وقتها الأصلى بنتيجة 1/1 ووداع المونديال.

إسبانيا لم تستطع التخلص من عقدة أصحاب الأرض

إسبانيا

ولم يستطيع منتخب إسبانيا تحقيق الانتصار على أصحاب الأرض البلد المضيف طوال تاريخه فى المونديال، حيث سبق وأن واجه الماتدور أصحاب الأرض فى كأس العالم 3 مرات.

فقد كانت السابقة الأولى فى عام 1934، حيث واجهت إيطاليا وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابى 1/1 فى ربع النهائي، قبل أن تفوز إيطاليا فى لقاء الإعادة بهدف نظيف.

أسبانيا كررت بعد ذلك نفس السيناريو عندما واجهت البرازيل فى مونديال 1950 بدور المجموعات الأخير وخسرت حينها بنتيجة 6/1، أما آخر مواجهاتها أمام البلدان المضيفة فكانت فى كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، عندما خسرت من كوريا الجنوبية بركلات الترجيح فى ربع النهائى.

إسبانيا فاجأت الجميع بمستوى متواضع وغير متوقع أمام روسيا خلال أحداث لقاء اليوم ، حيث نجح فى التقدم بهدف لكن استطاعت روسيا أن تسجل التعادل وتصل بالمباراة إلى ركلات الترجيح وتحسم الأمور لصالحها فى النهاية وتخطف بطاقة الدور ربع النهائى.

وكان المنتخب الأسبانى قد تأهل إلى دور الـ 16 لكأس العالم بعد احتلال صدارة المجموعة الثانية ليواجه روسيا وصيف المجموعة الأولى ثم يودع البطولة فى النهاية.

بكاء راموس أبرز لقطات مباراة إسبانيا وروسيا

إسبانيا

أشعل بكاء سيرجيو راموس نجم نادي ريال مدريد ومنتخب إسبانيا مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.
فيما سخرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، من بكاء سيرجيو راموس، مدافع المنتخب الإسباني، الذي تلقى صفعة مدوية اليوم أمام نظيره الروسي، معتبرة أن بكاء راموس هو إنتقام إلهي للإصابة التي تسبب بها للنجم المصري ومهاجم فريق ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح.

ودخل سيرجيو راموس في نوبة بكاء شديدة عقب انتهاء اللقاء بهزيمة المنتخب الإسباني.

أعرب سيرجيو راموس مدافع منتخب إسبانيا عن حزنه الشديد للخروج من بطولة كأس العالم المقامة حالياً فى روسيا، بعد الخسارة أمام روسيا ،وقال راموس فى تصريحات ما بعد المباراة: “إنها إحدى أصعب اللحظات عليّ، هناك طرق عديدة للخسارة فى كرة القدم لكن هذه هى أصعبها، إنه أمر صعب، توديع كأس العالم أمر مؤلم جدًا”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق