أخبار عالمية

ليفربول فى مأزق بعد مطالبة جماهيرة بالتعاقد مع الشناوى.. ويوم محزن للعرب بثانى أيام المونديال

ليفربول أصبح فى مأزق بعد مطالبة جماهيرة بالتعاقد مع الشناوى ، فبعد تألق محمد الشناوى حارس مرمى المنتخب المصرى ، و النادى الأهلى ، خلال مواجهة الفراعنة ضد منتخب أوروجواي في كأس العالم بروسيا اليوم ، فقد أبدت جماهير نادي ليفربول الإنجليزي إعجابها الشديد بأداء اللاعب الدولي المصري .

ليفربول .. هل يراقب اداء الشناوى خلال المباراة ؟

ليفربول
ويذكر أنه قد حصل “الشناوي” على جائزة أفضل لاعب في المباراة، بعد الأداء الرائع الذي قدمه، حيث نجح في منع أمام “لويس سواريز” و”إدينسون كافاني” من هز شباك مصر، طوال 90 دقيقة، إلا أن رأسية خوسيه ماريا خيمينيز مدافع أتليتكو مدريد قضت على أمال الفراعنة في الدقيقة 90 مانحا السيلستي 3 نقاط غالية في بداية مباريات بلاد، ليحقق المنتخب الأوروجواى بقيادة المدرب أوسكار تاباريز أول فوز لهما في اول لقائتهما بكأس العالم منذ 48 عام.

ليفربول أمام مطالبة من الجماهير بضم الشناوى

و من ثم طالبت جماهير الريدز إدارة ليفربول، سرعة التعاقد مع “الشناوي” خاصة و أن هناك جهود مضنية يبذلها النادى فى رحلة البحث عن حارس مرمى جديد، ليكون بديلًا لـ”لوريس كاريوس”؛ والذي تسبب في خسارة حمر الميرسيسايد للقب دوري أبطال أوروبا، أمام نظيره ريال مدريد هذا العام، بعد هزيمته بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف ، في مباراة شهدت أخطاء لحارس مرماه.

جدير بالذكر أن منتخب أوروجواي هزم منتخب مصر في المباراة التي جمعت بينهما بهدف نظيف دون رد في الدقيقة قبل الأخيرة من زمن المباراة.

يوم محزن للعرب فى ثانى أيام مونديال روسيا

ويعد ثانى أيام كأس العالم بروسيا يوم محزت للعرب ، فقد خسر المنتخبين المصري والمغربي في الدقائق الأخيرة أمام كل من أوروجواي وإيران على التوالي، بينما تعادل المنتخب الإسباني مع نظيره البرتغالي بثلاثة أهداف لكل فريق في أفضل مباراة بالمونديال حتى الان.
ويذكر أنه في المجموعة الثانية،قد حقق المنتخب الإيراني فوزا قاتلا على المنتخب المغربي بهدف نظيف في الدقيقة الأخيرة خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب كريستوفيسكي في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية بكأس العالم.،فقج أحرز عزيز بو حدوز لاعب اسود الأطلسي هدف منتخب إيران بالخطأ في مرماه في الدقيقة 94.

مباراة أسبانيا والبرتغال الأفضل حتى الأن

وتعد مباراة منتخبى البرتغال وإسبانيا الأفضل بالمونديال حتى الان، حيث خرج منتخبي البرتغال وإسبانيا “حبايب” بعد التعادل بثلاثة أهداف لكل فريق، في المباراة التي دخل خلالها كريستيانو رونالدو التاريخ، حيث أصبح أكبر لاعب يسجل ثلاثة أهداف “هاتريك” في كأس العالم، علما بأن رونالدو سجل ثلاثيته في إسبانيا بعمر 33 عاما و130 يوما.

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock