روسيا تقرر إستبعاد هؤلاء من أماكن مباريات كأس العالم | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

روسيا تقرر إستبعاد هؤلاء من أماكن مباريات كأس العالم

روسيا تقرر و بعد مرور 38 سنة،وكما حدث فى الثمانينات،حيث تلبست حالة من جنون العظمة بالقادة السوفيت،وحيث شهدت العاصمة موسكو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية سنة1980، والتى دفعتهم الى إعلان حالة الطوارىْ فى البلاد وقيامهم بإزالة كافة الأسباب التى قد تحدث أية مخاطر من جانب الزائرين، وفى غمار استعدادات الحكومة الروسية للمباريات، التي ستقام في ظل أجواء متوترة ومشوبة بالحذر والقلق، فقد قامت دولتان بعدم إرسال وفود رسمية لهم وذلك في عقب تسميم الجاسوس سيرجي سكريبال.

روسيا  تستعد لخوض غمار المونديال

وصرحت صحيفة الاندبندنت البريطانية، بإن الزمن يعيد نفسه، فبعد أيام قليلة ستشهد روسيا انطلاق مونديال كأس العالم 2018 والذي تشارك منتخبات من كافة دول العالم، وبالرغم من تفكك الاتحاد السوفيتي إلا أنه لم يتغير ايامن السياسة والقواعد المتبعة.

ويذكر أن الأهالى قاموا وبأوامر من القيادة السوفيتية بإرسال أطفالهم الى مخيمات مجهزة كنوع من الحماية وخشية الإصابة بأمراض وافدة من المشجعين الوافدين مع منتخبات بلادهم، وتم إرسال الشباب الى الحقول مع توصية بملازمتهم بالمنزل وطلب الدعم النفسى عند الحاجة.

روسيا تستبعد المتسولين ..والقتل الرحيم من نصيب الكلاب الضالة

روسيا

 

وقد قامت السلطات الروسية بتنفيذ عمليات القتل الرحيم للكلاب الضالة مماآثار غضب الجمعيات المعنية بحقوق الحيوان والتى قامت بإرسال أكثر من 2مليون شكوى للكرملين منتقدين تصرف الرئيس الروسى بوتين وسماحة بهذه المجزرة رغم عشقة المعروف للكلاب،

وقامت الشرطة فى مدينة ايكاترينبرج ،بإلقاء القبض على عدد كبيرمن المتسولين والمشردين،كما تكرر هذا الأمر فى عدة مدن روسية أخرى منها موسكو وقاموا بإرسالهم الى مأوى لضمهم لحين انتهاء المونديال.

مواجهة الدعارة واصحابها وإبعادهم عن أماكن إقامة المباريات

ورغم ان الدعارة وصناعة الجنس من أبرز وأشهر المهن فى روسيا ، إلا ان السلطات أجبرت أرباب تلك المهن لأسباب أخلاقية ومالية على الخضوع للقانون الصارم
بإبعادهم عن أماكن إقامة مباريات المونديال .

صحيفة الإندبندنت صرحت بأنها أجرت الإتصال بما يزيدعن 18 بيتا وكانت الردود واحدة: «أصبحت الأمور مخيفة ولا نجد طريقة لنفتح أبوابنا أمام الزبائن».

ويبدو ان السلطات الروسية قد وضعت نصب عينيها نجاح تجربة الثمانينات ، وإخراجها البطولة حينها فى صورة مشرفة ، ولذلك قد أتخذت السلطات القرار بتكرار نفس التجربة
متجاهلة الأصوات المنتقده اللاذعة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق