احمد أيوب يكشف حقيقة التقرير الفني لمستوي الأهلي في عهد البدري | ستاد الأهلي
الأخبار

احمد أيوب يكشف حقيقة التقرير الفني لمستوي الأهلي في عهد البدري

احمد أيوب المدرب العام السابق للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي الذي كان يعمل تحت قيادة حسام البدري المدير الفني الابق للقلعة الحمراء ، رد علي الأنباء التي ترددت عن قيامه بكتابة تقرير فني ، عن الأمور الخاصة بالفريق خلال فترة توليه المسئولية وكذلك الصفقات التي يجب التعاقد معها لعدم صفوف الفريق ، والمراكز التي تعاني من نقص شديد ، وقائمة الأسماء المرشحة للرحيل عن صفوف الفريق خلال فترة الإنتقالات الصيفية الجارية حاليا ، خاصة بعد القرار الذي صدر من أتحاد الكرة المصري بتقليص القوائم المحلية للأندية المشاركة في بطولة الدوري العام لموسم 2018/2019 ل25 لاعب فقط بدلا من 30 لاعب في المواسم السابقة ، كما أوضح حقيقة تلقيه تكليف من قبل لجنة الكرة بالنادي برئاسة محمود الخطيب لإعداد تقرير مفصل عن الفترة التي تولي فيها حسام البدري مسئولية تدريب الفريق

أحمد أيوب

احمد أيوب يكشف حقيقة تقديم تقرير فني عن فريق الأهلي

 

أكد أحمد أيوب المدرب العام السابق بالفريق الاول لكرة القدم بالنادي الاهلى ل”ستاد الأهلي” انه لم يقدم اى تقارير فنية خاصة بمستقبل الفريق بعد توليه المهمة مؤقتا عقب رحيل حسام البدرى بعد الخسارة امام كمبالا سيتى الاوغندى لأن لجنة الكرة بالنادي برئاسة محمود الخطيب لم تطلبمني هذا الأمر فور رحيلي عن تدريب الفريق ، ولو طلبت هذا الأمر لقدمت التقرير.

واضاف أيوب : لم يُطلب منى هذا الامر ونفس الحال بالنسبة لحسام البدرى المدير الفنى للفريق مؤكدا انه يستبعد ان يكون البدرى قد قام بتقديم اى تقارير فنية خاصة بالفريق بعد رحيله ، خاصة أنه رحيل بشكل مفاجئ عقب خسارة الفريق الغير متوقعة امام كمبار سيتي بنتيجة 2/0 ، في دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

احمد أيوب : أنا تحت أمر الأهلي في أي وقت

 

وتابع أيوب ” أنا تحت أمر الأهلي في أي طلب ، ولن أتأخر في تقديم أي خدمة تطلب مني ، لأن الأهلي بيتي وليس مجرد مكان كنت أعمل فيه

وشهدت الايام الماضية جلسات مكثفة للجنة الكرة بالاهلى برئاسة محمود الخطيب من اجل حسم اختيارات الموسم الجديد وايضا الصفقات الجديدة والمعارين وايضا المراكز التى ستكون بحاجة الى تدعيم بجانب حسم الملف الشائك الذى لم يحسم بعد وهو ملف المدير الفنى الاجنبى الجديد المنتظر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق