وزير الرياضة : 3 أسباب فقط تؤدى الى حل مجلس ادارة الأهلي | ستاد الأهلي
الأخبار

وزير الرياضة : 3 أسباب فقط تؤدى الى حل مجلس ادارة الأهلي

وزير الرياضة المهندس خالد عبد العزيز علق على الأنباء التى ترددت عن أن حكم المحكمة الإدارية اليوم لصالح أعضاء الأهلى بفرع الشيخ زايد سيؤدى الى حل مجلس ادارة الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب .

وقال وزير الرياضة أن القرار الصادر اليوم من المحكمة الإدارية بأحقية أعضاء فرع الشيخ زايد بالأهلى فى الإدلاء بأصواتهم فى الإنتخابات الماضية لا يؤدى الى حل مجلس ادارة الأهلى مشيرا الى أن المحكمة الإدارية غير مختصة بإصدار أى قرار بحل أى مجلس ادارة لأى ناد .

وأشار وزير الرياضة أن هناك 3 أمور فقط تؤدى الى حل المجلس وهى أن تسحب الجمعية العمومية لأى ناد الثقة من المجلس بالكامل وبالتالى سيتم على ضوئها حل المجلس وانتخاب مجلس جديد وهو ما لم يحدث فى الأهلي .

وأضاف عبد العزيز أن الأمر الثانى الذى يؤدى الى حل المجلس هو أن تأمر النيابة العامة بحل المجلس بسبب وجود شبهات ومخالفات حول المجلس وهو ما لم يحدث فى الأهلي .

وزير الرياضة : لجنة التسويه فقط من حقها حل مجلس الأهلي

وأوضح المهندس خالد عبد العزيز أنه يتم حل مجلس الأهلى أيضا فى حالة صدور حكم نهائى من مركز التحكيم والتسوية الرياضي التابعة للجنة الأوليمبية والتي تم تأسيسها لحل المنازعات ، وهو ما لم يحدث أيضا مع مجلس الخطيب .

تخبط فى مجلس الأهلي بعد حكم المحكمة وبيان تركي

وكانت سيطرت حالة من الخوف داخل أروقة النادى الأهلى وخاصة بعد قرار المحكم الإدارية الصادر اليوم السبت بإدراج أسماء أعضاء النادي الأهلي بالشيخ زايد بكشوف الانتخابات التي أقيمت 30 نوفمبر الماضي ، وهو الحكم الذى يخشى مسئولو القلعة الحمراء أن يستند عليه أعضاء الشيخ زايد لإعادة الإنتخابات من جديد قبل أن يفصل وزير الرياضة فى الأمر .

ويعيش مجلس ادارة النادى الأهلى حالة من التخبط الشديد فى هذه الفترة أمام جماهير القلعة الحمراء خاصة بعد البيان الذى نشره تركي آل شيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والذى كان رئيسا شرفيا للأهلى خاصة أن تركي أحرج مجلس محمود الخطيب وأظهر لجماهير النادى أن مجلس الخطيب لم يكن يستطيع أن يحل مشاكله الفنية أو الإدارية الا بعد اللجوء الى تركي ، وحكم المحكمة اليوم أثار القلق أكثر داخل المجلس الأحمر ولكن وزير الرياضة عاد وانهى الجدل حول هذا الأمر .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق